قرض الـ400 مليون دولار السعودي ينعش موازنة تونس

سيسهم في توفير سيولة بعد فشل مفاوضاتها مع صندوق النقد الدولي

مارة أمام نافورة مياه في أحد ميادين تونس العاصمة (غيتي)
مارة أمام نافورة مياه في أحد ميادين تونس العاصمة (غيتي)
TT

قرض الـ400 مليون دولار السعودي ينعش موازنة تونس

مارة أمام نافورة مياه في أحد ميادين تونس العاصمة (غيتي)
مارة أمام نافورة مياه في أحد ميادين تونس العاصمة (غيتي)

توقع عدد من الخبراء التونسيين في الاقتصاد والمالية أن يسهم القرض المالي السعودي البالغ 400 مليون دولار في انتعاش موازنة تونس بعد فشلها في تعبئة موارد مالية من الشركاء التقليديين، خصوصاً الأوروبيين، وفي تلبية الشروط المتعددة التي طالب بها صندوق النقد الدولي للحصول على قرض مالي بنحو 1.9 مليار دولار.

وكان وزير المالية السعودي، محمد بن عبد اللّه الجدعان، وقّع مع وزيرة المالية التونسية، سهام البوغديري، في 20 يوليو (تموز) الماضي في تونس، اتفاقية لتقديم قرض ميسر بمبلغ 400 مليون دولار، ومذكرة تفاهم لتقديم منحة بمبلغ 100 مليون دولار تخصص كذلك لتمويل الموازنة.

وصادق البرلمان التونسي على اتفاقية القرض بين تونس والمملكة العربية السعودية. وفي شرح الأسباب الذي تقدمت بها الحكومة التونسية إلى البرلمان، أشارت إلى أهمية هذا القرض في إنعاش الاقتصاد التونسي بعد أن شهدت عمليات تعبئة موارد مالية لموازنة الدولة نسقاً بطيئاً باعتبار اشتراط جميع الشركاء الماليين التقليديين إبرام تونس اتفاقاً جديداً مع صندوق النقد الدولي لمنحها تمويلات جديدة.

وذكرت وزارة المالية التونسية أن إجراءات التفاوض والتعاقد حول القرض السعودي كانت ميسرة مقارنة بقروض دعم الموازنة من بقية المقرضين؛ سواء متعدّدة الأطراف والثنائية، مؤكدة أن سحب مبلغ القرض السعودي يتوقف على دخوله حيز التنفيذ فقط، في حين أن بقية القروض يستوجب سحبها المصادقة القانونية وتنفيذ الإصلاحات الاقتصادية الهيكلية المدرجة والتي تستغرق وقت طويلاً للاتفاق بشأنها وتنفيذها.

ولا يمكن لتونس إصدار قرض رقاعي بالسوق المالية العالمية دون ضمان من جهة مانحة ذات ترقيم سيادي «أ» وهو ما جعلها غير قادرة على الخروج إلى تلك السوق.

يذكر أن إجمالي التعاون المالي بين المملكة العربية السعودية وتونس بلغ نحو 2.2 مليار دولار، وتجسد هذا التعاون في 49 مشروعاً هدفها دعم الاقتصاد التونسي.

وكانت السلطات السعودية عرضت في مرحلة أولى خلال شهر أكتوبر (تشرين الأول) 2021 منح المصرف المركزي التونسي وديعة بمبلغ 500 مليون دولار على مدى عام وبنسبة فائدة 7 في المائة، لكن تونس اقترحت تحويل هذه الوديعة لمصلحة موازنة الدولة إلى قرض بمبلغ 400 مليون دولار ومنحة بمبلغ 100 مليون دولار، وهو ما وافقت عليه السلطات السعودية.

وكان قانون المالية للسنة الحالية قد تضمن تعبئة موارد بعنوان الاقتراض بمبلغ 23.490 مليار دينار تونسي (نحو 7.5 مليار دولار)، من بينها 14.859 مليار دينار عبر الاقتراض الخارجي. علاوة على مبلغ 13.059 مليار دينار عبر قروض محلية لدعم موازنة الدولة، وهو ما فشلت الدولة في توفيره نتيجة تأزم أوضاعها المالية.


مقالات ذات صلة

ارتفاع أسعار أضاحي العيد يقض مضجع التونسيين

شمال افريقيا تونسيون يعاينون الخراف في مركز بيع بمدينة القصرين حيث زادت أسعار الأضاحي بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف (أ.و.ب)

ارتفاع أسعار أضاحي العيد يقض مضجع التونسيين

أعداد كبيرة من التونسيين عبرت عن تذمرها وشكواها من ارتفاع أسعار أضاحي العيد، وهو ارتفاع كبير وغير منتظر، وأصبح يقض مضجع جل الآباء التونسيين.

«الشرق الأوسط» (تونس)
الاقتصاد فاطمة ثابت شيبوب وزيرة الصناعة والمناجم والطاقة في تونس وماركو أرتشيلي الرئيس التنفيذي لشركة «أكوا باور» خلال توقيع مذكرة تفاهم (الشرق الأوسط)

«أكوا باور» السعودية تبرم مذكرة تفاهم لتطوير مشروع للهيدروجين الأخضر في تونس

وقعت شركة «أكوا باور» السعودية مذكرة تفاهم مع وزارة الصناعة والمناجم والطاقة في تونس، بهدف دراسة تنفيذ مشروع جديد لإنتاج نحو 600 ألف طن من الهيدروجين الأخضر…

«الشرق الأوسط» (تونس)
شمال افريقيا جانب من اجتماع الحكومة التونسية (الحكومة)

تونس تلجأ إلى ورقة الفوسفات لإنقاذ اقتصادها المتعثر

قررت الحكومة التونسية اللجوء إلى ورقة الفوسفات وتطويره بهدف إنقاذ اقتصادها المتعثر وضمان التوازنات المالية بعد سنوات من الإنتاج المتعثر.

المنجي السعيداني
شمال افريقيا السلطات التونسية أبدت أخيراً اهتماماً كبيراً بالنقل البحري بأنواعه (ديوان الموانئ البحرية والتجارية)

تونس لإطلاق خط بحري يربطها بليبيا والمغرب وإسبانيا

أعلنت السلطات التونسية استكمال الترتيبات الإدارية واللوجيستية لإطلاق خط بحري تجاري جديد، يربط تونس بكل من ليبيا والمغرب وإسبانيا.

المنجي السعيداني (تونس)
شمال افريقيا رئيسة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار أوديل رينو باسو (أ.ب)

رئيسة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار تناقش في تونس تمويل مشاريع

قالت رئيسة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار، أوديل رينو باسو، التي تواصل زيارتها الأولى إلى تونس إن البنك يدرس تمويل عدد من المشاريع.

المنجي السعيداني (تونس)

«الاستثمارات العامة» و«أرديان» يستحوذان على 37 % من مطار هيثرو

يعد مطار هيثرو واحداً من مطارات العالم الأكثر ازدحاماً (أ.ب)
يعد مطار هيثرو واحداً من مطارات العالم الأكثر ازدحاماً (أ.ب)
TT

«الاستثمارات العامة» و«أرديان» يستحوذان على 37 % من مطار هيثرو

يعد مطار هيثرو واحداً من مطارات العالم الأكثر ازدحاماً (أ.ب)
يعد مطار هيثرو واحداً من مطارات العالم الأكثر ازدحاماً (أ.ب)

عرض الصندوق السيادي السعودي وشركة الأسهم الخاصة «أرديان» (Ardian) شراء 37.6 في المائة من مطار هيثرو مقابل 3.26 مليار جنيه إسترليني (4.26 مليار دولار)، وذلك في صفقة معدلة تزيد من التزامهم تجاه مركز السفر الواقع في لندن بعد انضمام مساهمين آخرين إلى شركة «فيروفيال» (Ferrovial) في البيع. وبحسب بيان صدر اليوم، فإن شركة «فيروفيال» الإسبانية، أكبر مساهم في مطار هيثرو حالياً، قبلت الصفقة المعدلة، وفقاً لبيان صدر اليوم، وستستحوذ شركة «أرديان»، ومقرها باريس، على حصة تبلغ 22.6 في المائة، بينما سيمتلك صندوق الاستثمارات العامة السعودي 15 في المائة. وستظل «فيروفيال» مساهماً بنسبة 5.25 في المائة، وفقاً للمعلومات الصادرة اليوم.

الاتفاق الجديد سيعالج ما يسمى بـ«حقوق العلامة» التي أعطت المساهمين الآخرين الحق في الانضمام إلى «فيروفيال» (في الصفقة) بعد التوصل إلى الاتفاق الأصلي في نوفمبر (تشرين الثاني)، الذي قالت شركة البنية التحتية الإسبانية حينها إنها تعتزم بيع حصتها البالغة 25 في المائة إلى «أرديان» وصندوق الاستثمارات العامة. وكان من المقرر أن يشتري الصندوق السيادي السعودي 10 في المائة من الشركة الأم لمطار هيثرو، على أن تحصل «أرديان» على 15 في المائة. وبعد ذلك، سيمارس مساهمون آخرون حقوقهم في بيع جزء من أسهمهم. ويعدّ مطار هيثرو واحداً من مطارات العالم الأكثر ازدحاماً، إذ يربط المملكة المتحدة بسائر شركائها التجاريين حول العالم لدعم وتحفيز النمو الاقتصادي عالمياً.