حمد الماجد

حمد الماجد

استاذ في جامعة الإمام بالرّياض، وعضو الجمعيّة الوطنيّة لحقوق الإنسان وعضو مجلس إدارة مركز الملك عبدالله العالمي لحوار الأديان والحضارات - فيينا

مقالات الكاتب

انفجار قيح الخمينية في بيروت

لن يلتفت الواعون النابهون لأي تحقيق دولي أو إقليمي أو محلي في تفجير «بيروت شيما»، وفي عملية التحقيق

ماذا لو جنحت إيران للسلم؟

منذ اندلاع الثورة الخمينية نهاية السبعينات، ونظام الحكم في إيران المؤدلج حتى النخاع، يعرض بين الفينة

رأي في جدل قائم

يثور جدل ساخن في العالمين الإسلامي والمسيحي حول عزم الحكومة التركية على إعادة صفة مسجد إلى متحف آيا

يهودي سلفي

هذا العنوان ليس من عندي، وإنما نطق به مداعباً زميلنا في مجلس إدارة مركز الملك عبد الله العالمي لحوار

للعرب في إسرائيل عبرة!

التجاذبات والمنازلات بين التوجهات الفكرية والسياسية والطائفية والمذهبية في العالم العربي وصلت إلى حد

العنصرية والجاهلية العالمية

وصف العنصرية بالجاهلية ورد عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم في حديث مشهور، ورد فيه أن الصحابي أبا ذر

أحداث الشغب في أميركا وانعكاساتها

كل نيران الشغب وتخلخل السلم الأهلي والاضطرابات التي اندلعت من شرارات ضحاياها في الغالب الأعم من السو

مشاهير «السوشيال ميديا»: الوجه الآخر

يتكئ «المشهور» السنابي على أريكته الناعمة في غرفته الباذخة، ممسكاً بجوال بيد تزينها ساعة «ماركة» فاخ

نقطة نظام للسادة المؤدلجين

ليس صحيحاً أن نصمَ أحداً بأنه من «غلاة الطاعة» أو من «المنبطحين» للحكام بمجرد أنه يركز في أطروحاته ع

رأي على هامش حوار

توتر الزميل عبد الله بن بخيت من ثناء مستحق أضفاه الدكتور تركي الحمد على الدكتور مصطفى محمود، رحمه ال

إلى متى يا «كورونا»؟

فيروس كورونا (كوفيد - 19)، الذي حشر أكثر من 3 مليارات نسمة في بيوتهم، وأمرض 2.400.000 بفيروسه الخطير

الوباء بين الغرب والعرب؟

بمجرد أن ارتبك عدد من الدول الغربية في اتخاذ الإجراءات المناسبة مع فيروس كورونا، وشاعت نظرية «مناعة

الوباء والخمينية

يحاول الحوثيون وميليشياتهم الإجرامية هذه الأيام تجديد نشاطهم عبر محاولات اختراق الجسد السعودي القوي،

الجائحة والنزاعات الدولية

تسمع بالإحصاءات المخيفة لجائحة فيروس كورونا وجنائز الموت التي تُساق إلى القبور، وتصلك التنبؤات المرع

«كورونا» ضَبَطَ إعدادات العلاقات الإنسانية

فيروس كورونا مع مهمته التدميرية التقليدية في التسلل للرئتين وإرباك التنفس، له أيضاً مهمة إيجابية في

الصفحات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة