حمد الماجد

حمد الماجد

استاذ في جامعة الإمام بالرّياض، وعضو الجمعيّة الوطنيّة لحقوق الإنسان وعضو مجلس إدارة مركز الملك عبدالله العالمي لحوار الأديان والحضارات - فيينا

مقالات الكاتب

غايات حادث برشلونة الإرهابي

واضح من تصاعد الهجمات الإرهابية لتنظيم داعش الإرهابي، وآخرها حادث الدهس المأساوي في برشلونة، أن «داع

بريطانيا والنازيون الجدد

مقلق جداً ذاك التقرير الذي نشرته مؤخراً «صنداي تايمز» البريطانية الذي يحذر من خطط لاستهداف المسلمين

إعلام جديد بعقلية قديمة

شهد عالمنا العربي «المستهلك» ثورات التقنية الهائلة وواكب ما أنتجته مصانع الدول المتقدمة، وصار العالم

رموزنا التاريخية في معركة التطرف

لفت نظر المستشرقين وهج فكر ابن تيمية المتجدد حتى يخال من يسمع ترداد اسمه من جزر الملوك الإندونيسية ش

المتطرفون واللعب بالنصوص الدينية

يتفرج العالم على تداعي الدولة الداعشية المزعومة في العراق وسوريا، ويجمع المراقبون على أن سقوطها بالك

سقط «داعش» ولم تسقط الفكرة

سيسقط «داعش» في العراق وسوريا كما سقطت «القاعدة» في أفغانستان، وستبقى فكرة «داعش» كما استمرت فكرة «ا

سقوط «داعش» وهلال الخمينية

لم يكن سقوط دولة «داعش» المزعومة مفاجئاً، بل المفاجأة ألا تسقط، فكل عوامل الانهيار موجودة فيها..

قطر في خطر وهنا الممر

بعيد مضي سنة على فض اعتصام رابعة وسيطرة الجيش المصري على زمام الأمور في مصر وانتخاب الرئيس عبد الفتا

في بريطانيا فاز المسلمون وخسر الإرهاب

كان لافتاً لأنظار المراقبين فوز 16 بريطانياً مسلماً بعضوية البرلمان البريطاني، هذا العدد يعتبر نسبيا

حول أحداث بريطانيا الإرهابية

الذين ارتكبوا حوادث الإرهاب مؤخراً في لندن ومانشستر مسلمون، والذين ساهموا في نقل عدد من المصابين سائ

الغاية البعيدة من تفجير مانشستر

واضح من اختيار الإرهاب ذي البصمة المشرقية الداعشية مناسبة غنائية ذات كثافة بشرية أن «داعش» يريد أن ي

أسلمة العلمانية

طبعاً ليس المقصود بـ«أسلمة العلمانية» الوارد في عنوان المقال «الأسلمة» ذاتها التي تكررت في خطاب عدد

تجربة لافتة

مشاركة الإسلاميين الناجحة في الحكم في المغرب تجربة لافتة، ركنا نجاحها: ملكية عريقة تنبذ وحكم مستقر،

تفجير الكنائس: انتحار الإرهابي حياة للإرهاب

لا يساورني شك في أن المنفذين الدواعش يريدون من التفجيرين الانتحاريين في الإسكندرية وطنطا أن تقدح شرا

«الرابطة» وضربة معلم

منطقي أن يحصد مؤتمر أُسس على الإثارة والإقصاء والبلبلة وتفريق الوحدة وخلخلة الصف ومحاربة الإقصاء بإق

الصفحات

اختيارات المحرر