نبيل عمرو

نبيل عمرو

كاتب وسياسي فلسطيني

مقالات الكاتب

مقياس ترامب

أميركا تحتل المراتب الأولى في الإيجاب والسلب، في مجال السينما لم يتفوق عليها أحد، وفي مجال الرياضة ك

من يعلق الجرس؟

الخلاصة الأكثر جدية لقمة نواكشوط، هي تعميق فكرة أنه لا لزوم للقمة أصلاً، ليس بسبب عدم كثافة حضور الز

فتح وحماس.. المعركة ما قبل الأخيرة

أعلنت حركة حماس، وتوأمها اللدود «الجهاد الإسلامي»، قبولها المشاركة في الانتخابات المحلية الفلسطينية

فلسطين.. ازدحام المبادرات والأفكار

عجيب أمر القضية الفلسطينية، تارة تكون منسية، وفي أفضل الاحتمالات في ذيل قائمة الاهتمامات الإقليمية و

صناعة خيبات الأمل

كان أسبوعًا حافلاً بخيبات الأمل.• تقرير الرباعية الدولية الذي رحب به الإسرائيليون جزئيًا، وأدانه الف

اعتذارات.. ومليارات

شهد الأسبوع الحالي اعتذارين شهيرين، طال انتظارهما..اعتذار نتنياهو لإردوغان، واعتذار إردوغان لبوتين.

الرهان التركي.. وساعة الحقيقة

أكثر عاصمة زارها القادة الفلسطينيون من رام الله وغزة هي أنقرة.وراء ذلك رهانات متناقضة؛ عباس يريد من

دليل الانقسام.. والمصالحة

يجري حديث يكتنفه الحذر والغموض، حول جولة جديدة لتحقيق المصالحة الفلسطينية، ونظرًا لنتائج الجولات الس

الحاجز الأميركي

أكثر الاستنتاجات الساذجة سذاجة، هو القول بأن الولايات المتحدة بصدد الانسحاب من الشرق الأوسط، وأن اقت

اعتدال اضطراري

تكرس بنيامين نتنياهو، كرئيس وزراء شبه دائم لإسرائيل، بفعل قدرته الاستثنائية، على توسيع دائرة اليمين

اليوم الأخير لسايكس بيكو الأولى واليوم الأول للثانية

في بيت المستقبل وتحت رعاية الرئيس الشيخ أمين الجميل، عُقد مؤتمر نوعي تحت عنوان «مائة عام على سايكس ب

مبادرة السيسي.. مقومات موضوعية

وقفنا جميعًا في محذور الاعتقاد بأن النار المشتعلة في عدد من بلدان المشرق والمغرب العربي، أجهزت على م

اقتتال على لهيب شمعة!

ثلاثة أطفال ماتوا حرقا في أحد مخيمات غزة بسبب الشموع التي استعانت العائلة بها للإضاءة، بسبب الانقطاع

الخيار الأردني؟!

أقترح استبدال هذا المصطلح المستهلك وغير الموضوعي بعنوان آخر قد يكون أكثر دقة وضرورة، وهو العلاقة الأ

تفاهم فتح وحماس

قدمت لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية، تقريرًا عن أعمالها ظهر فيه أن عدد الناخبين الفلسطينيين في

اختيارات المحرر