سوسن الأبطح

سوسن الأبطح

أستاذة في "الجامعة اللبنانيّة"، قسم "اللغة العربيّة وآدابها"، صحافيّة وكاتبة في جريدة "الشّرق الأوسط"

مقالات الكاتب

ضرورة التفلسف

ينتصر الفيلسوف الفرنسي جيل دولوز، في مماته.

حرب اللقاحات

لا يزال الوصول إلى لقاح ناجع لفيروس «كورونا» أعز من الحصول على لبن العصفور، ودرب الجلجلة طويل ومؤلم.

أميركا التي تشبهنا... كثيراً

لوهلة تظن أنك تتابع انتخابات لبنانية.

«صندوق باندورا» الفرنسي

أمران يتحكمان في الأزمة المشتعلة بين فرنسا والغاضبين من الرسوم المسيئة للنبي.

عودوا إلى منازلكم

العمل من المنزل ظاهرة سابقة على «كورونا»، وجاءت الجائحة لتعزز وتسرّع.

العربية لغة قاتلة!

من يتابع الجدل الدائر في فرنسا، منذ أعلن إيمانويل ماكرون، عن رغبته في تعزيز تعليم اللغة العربية في ا

«نوبل» ليست لكم

مرة جديدة، فاجأت الأكاديمية السويدية الجميع، وخاصة أولئك الذين يعشقون التوقعات، وينشرون الأسماء الشه

الناشران

في لبنان أكثر من 600 دار نشر مرخصة، لكن الناشرين قلة، والأفذاذ بينهم ندرة، ومن مهدوا جسور فكر وثقة م

حكت لي زينب!

كل الأسئلة مشروعة، حول سبب استنفار عشرات اللبنانيين، فجأة، للهرب باتجاه أوروبا، بقوارب الموت، بعد ان

دع الفقراء يموتوا

مشغول العالم، مشغول حد الدوار وفقدان التوازن، بنزاعات وتناتشات، منهمك بمتابعة أخبار المنافسة الانتخا

المؤرخون اللبنانيون الجدد

تفتح «إنستغرام» فتعثر على مؤرخين لبنانيين «مودرن»، يقدمون بوثائقيات قصيرة وحيوية، حكاية هذا الدير أو

مائة سنة من {القوة الناعمة}

ضربة معلم للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، زيارته لفيروز ووضعها على رأس برنامجه أثناء مشاركته في احتف

السيناريو الألماني

التدابير التي تتخذها وزارات التربية، على أعتاب عام دراسي جديد، على أهميتها، لا تزال أضعف من أن تطفئ

كما على الأرض كذلك على شبكة الإنترنت...

الحرب الباردة تتعاظم بين الصين وأميركا، ولم تعد توفر لحوماً، سيارات، كومبيوترات، أو فواكه ومكسرات.

عطب في روح بيروت

وراء غابات المنازل المدمرة، والدكاكين المخلّعة، وأطنان الزجاج المتناثر، تخفي بيروت عطباً دفيناً أصاب

الصفحات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة