الراعي يطالب بقانون عادل لرواتب الموظفين

الراعي يطالب بقانون عادل لرواتب الموظفين

الأربعاء - 23 ذو القعدة 1438 هـ - 16 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14141]
بيروت: «الشرق الأوسط»
أمل البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي في «إقرار قانون سلسلة الرتب والرواتب للموظفين بشكل عادل ومنصف، وبما يخدم جميع اللبنانيين»، معتبراً أن المجتمع لا يكون سعيداً من دون القيم الروحية والأخلاقية، التي من دونها يعمّ الفساد والظلم والاستبداد.
وشدد الراعي، في العظة التي ألقاها أمس في مقرّة الصيفي في الديمان (شمال لبنان)، على «التمسك بالقيم السماوية في أعمالنا وتصرفاتنا، وممارسة مسؤولياتنا في البيت والمجتمع، وفي الكنيسة والدولة»، وقال: «لا يستطيع أي مجتمع، كبيراً كان أم صغيراً، أن يعيش سعيداً من دون القيم الروحية والأخلاقية، التي توجهه على مستوى الشأن العام، وفي الأعمال التشريعية والإجرائية والإدارية والقضائية، وإلا عم الفساد والرشوة والظلم والاستبداد».
وأضاف: «في هذا الوقت، تلجأ فئات من المواطنين إلى فخامة رئيس الجمهوريّة (ميشال عون)، كأب لجميع اللبنانيين، بشأن قانون سلسلة الرتب والرواتب؛ فبعضهم يطالبه بتوقيعه كما هو لأنه يناسب انتظاراتهم الطويلة، والبعض الآخر يطالبه برده لإعادة النظر في المواد التي يعتبرونها مرهقة عليهم، وآخرون لأنهم حُرموا من الإفادة منه، أو مما يعتبرونه من حقهم. وأمام اتخاذ القرار الصعب، فإننا نصلي على نية فخامة الرئيس كي يلهمه ما ينبغي فعله، وفقاً للصفات الثلاث لكل قانون، وهي أن يكون عادلاً ومنصفاً ولخير جميع المواطنين»، مؤكداً أنه بعد ذلك «لا يحق لأحد اتهام الرئيس بالانحياز لهذا أو ذاك من الأفرقاء، أو بإهمال أية فئة، فهو بحكم قسم اليمين على الدستور ضمانة لخير كل اللبنانيين. وانطلاقاً من هذه القاعدة، يقرّر، ولكن ما أصعب القرار، ولهذا تجب الصلاة بعد أن جرى التشاور بالأمس (الأول) في القصر الجمهوري».
لبنان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة