الجيش الجزائري يعلن اكتشاف قنابل وترسانة أسلحة بغرب البلاد وجنوبها

الجيش الجزائري يعلن اكتشاف قنابل وترسانة أسلحة بغرب البلاد وجنوبها

الثلاثاء - 22 ذو القعدة 1438 هـ - 15 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14140]
الجزائر: «الشرق الأوسط»
قالت وزارة الدفاع الجزائرية، إن الجيش اكتشف بمدينة تقع غرب العاصمة، 18 قنبلة جاهزة للتفجير داخل مخبأين تابعين لإرهابيين. يأتي ذلك بعد 24 ساعة من مصادرة ترسانة حربية مهمة على الحدود المالية التي تشهد اضطرابات خطيرة. وذكر بيان لوزارة الدفاع أن المخبأين الموجودين بتيبازة (70 كيلومترا غرب)، يحتويان أيضا على مواد متفجرة ومعدات تستخدم في صناعة قنابل، إضافة إلى منظاري ميدان، وأجهزة إلكترونية، وكميات كبيرة من المواد الغذائية وأدوية. ولم يذكر البيان لأي جماعة متطرفة تعود هذه الأسلحة، لكن المعروف أن تيبازة هي منطقة نشاط تنظيم «القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي» بقيادة المتشدد «أبو مصعب عبد الودود»، مع محاولات «داعش» أن يجد له موطئ قدم فيها.
وعشية الإعلان عن عملية تيبازة العسكرية، أفادت وزارة الدفاع في بيان، بأن الجيش أجرى «في إطار مكافحة الإرهاب وحماية الحدود، دورية استطلاع وتفتيش قرب الشريط الحدودي بالقطاع العملياتي برج باجي مختار، بالناحية العسكرية السادسة، وقد اكتشفت مفرزتان للجيش الوطني الشعبي، أول من أمس، مخبأ للأسلحة، به 40 قطعة سلاح وذخيرة». وبالتحديد تم العثور على قاذفين صاروخيين من نوع «RPG – 2»، و4 رشاشات من نوع «PKT»، ورشاشين، و4 رشاشات. ويحتوي المخبأ أيضا، حسب البيان، على 14 مسدسا رشاشا من نوع كلاشنيكوف، و7 بنادق نصف آلية من نوع سيمونوف، و7 بنادق تكرارية، بالإضافة إلى كمية معتبرة من الذخيرة من مختلف العيارات.
ومعروف أن برج باجي مختار هي نقطة تلاقي تجار السلاح والمخدرات، وشبكات الهجرة السرية، مع نشاط جماعات متطرفة تزرع الرعب في شمال مالي الحدودي مع الجزائر. وأعلنت 4 مجموعات إرهابية، مطلع العام «تحالفا» بهذه المنطقة سمته «جماعة نصرة الإسلام والمسلمين»، بقيادة المتشدد إياد آغ غالي، وهو من جنسية مالية، وينحدر من شمال البلاد ذي الأغلبية الطرقية. وهدد التنظيم باستهداف المصالح الفرنسية بالمنطقة، والحكومات المحلية المتحالفة معها في إطار محاربة الإرهاب. وأفادت وزارة الدفاع أيضا، بأنه «في إطار محاربة التهريب والجريمة المنظمة، أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي بكل من الوادي وبسكرة (جنوب شرق) 4 مهربين، وصادرت شاحنتين مُحملتين بـ40.4 قنطارا من السجائر. كما حجزت مفارز للجيش، مركبة رباعية الدفع مُحملة بـ1.65 طن من المواد الغذائية بعين قزام (أقصى الجنوب)، وأخرى مُحملة بـ1350 لترا من الوقود بتندوف (جنوب)، وهي منتجات كانت موجهة للجماعات المتطرفة.
وفي تلمسان قرب الحدود مع المغرب، اعتقلت عناصر الدرك الوطني وحرس الحدود خلال عمليتين منفصلتين، تاجري مخدرات وتم حجز 242.4 كيلوغرام من الحشيش. فيما أوقفت عناصر الدرك الوطني خمسة مهربين بتمنراست (جنوب)، وتم حجز سيارة و200 غرام من الذهب. وبكل من تلمسان والنعامة وبشار وأدرار وورقلة، بغرب وجنوب غربي البلاد، تم اعتقال 27 مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة، بحسب وزارة الدفاع.
الجزائر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة