«بيغ بن» تصمت 4 سنوات للترميم

«بيغ بن» تصمت 4 سنوات للترميم

بعد خدمة دامت 158 عاماً
الثلاثاء - 22 ذو القعدة 1438 هـ - 15 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14140]
ساعة «بيغ بن» الشهيرة تخضع للترميم (إ.ب.أ)
لندن: «الشرق الأوسط»
ستتوقف المطارق التي كانت تقرع الجرس، البالغ وزنه 13.7 طن، على رأس كل ساعة كل يوم خلال الـ158 عاما الماضية عن العمل، على الرغم من أنها ستعمل في مناسبات استثنائية، مثل احتفالات العام الميلادي الجديد. وكان مجلس العموم البريطاني قد أعلن أمس الاثنين أن دقات ساعة «بيغ بن» الشهيرة في البرلمان البريطاني ستتوقف ظهر يوم 21 أغسطس (آب) الحالي، وسيبقى الحال كذلك خلال معظم الفترات في السنوات الأربع المقبلة أثناء أعمال الترميم.
وقال ستيف جاجز، حارس الساعة، إن «هذا العمل الأساسي سيحفظ الساعة لفترة طويلة قادمة، كما سيحفظ المبنى الذي يحملها، وهو برج إليزابيث تاور».
وقصر وستمنستر عند ضفة نهر التيمس الذي يضم البرلمان، مسجل على لائحة مواقع التراث العالمي، وهو أحد أهم المواقع السياحية في بريطانيا. وشجع جاجز عامة الناس على التجمع في ساحة البرلمان القريبة، للاستماع إلى الدقات الأخيرة للجرس، قبل أن يصمت يوم الاثنين المقبل.
ساعة «بيغ بن» الشهيرة في لندن، بدأ عملها في 3 يونيو (حزيران) عام 1859. «بيغ بن» اسم الجرس العظيم الذي يدق على مدار الساعة، ويقع في الطرف الشمالي من قصر وستمنستر في لندن، وعادة يمتد ليشير إلى كل من الساعة وبرج الساعة أيضا. ويعرف البرج رسميا باسم برج إليزابيث، سمي بذلك أثناء الاحتفال باليوبيل الماسي للملكة إليزابيث الثانية في عام 2012؛ وكان يعرف سابقا ببرج الساعة.
وأصبحت الساعة رمزا ثقافيا للمملكة المتحدة، ولا سيما في وسائط الإعلام المرئية. عندما يرغب التلفزيون أو صانعو الأفلام في الإشارة إلى موقع عام في البلاد، فإن الطريقة الشائعة للقيام بذلك هي إظهار صورة للبرج، وغالبا ما يكون مع حافلة حمراء ذات طابقين، أو سيارة أجرة سوداء في المقدمة.
ساعة «بيغ بن» أشرف على تنفيذها وتصميم برجها وزير الأشغال البريطاني بنيامين هول، آنذاك، ولمّا كان بنيامين ضخم الجسم، كانوا يطلقون عليه لقب «بيغ بن»، وقد أُطلق اسمه تكريماً له على جرس الساعة الضخم، وفيما بعد ليشمل الساعة نفسها، وبدأ عمل الساعة منذ 3 يونيو عام 1859.
تشتهر الساعة بدقتها المتناهية في قياس الوقت، وتعتبر دقاتها رمزاً للتوقيت العالمي، ويزن جرسها نحو ثلاثة عشر طناً، ويبلغ طول عقربيها 9 و14 قدماً.
وتوجد الساعة في برج القديس استيفان، في الجزء الشمالي من مبنى البرلمان في دائرة وستمنستر في العاصمة البريطانية، وبرج الساعة طوله 320 قدماً.
وقد قام بتصميم الساعة إدموند بكيت، وصنعها إدوارد دنت، ومن بعد وفاته فردريك دنت. ومنذ عام 1924م بدأت دقات «بيغ بن» تعلن الوقت عبر إذاعة «بي بي سي» BBC، يومياً. واعتاد كثير من الناس حول العالم أن يسمعوا دقاتها قبل نشرات أخبار الإذاعة البريطانية.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة