أميركا لا تنفي الخيار العسكري مع بيونغ يانغ وسيول تدعو للحل السلمي

أميركا لا تنفي الخيار العسكري مع بيونغ يانغ وسيول تدعو للحل السلمي

الاثنين - 21 ذو القعدة 1438 هـ - 14 أغسطس 2017 مـ
رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن مع رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة جوزيف دانفورد (أ.ب)
سيول: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال مكتب الرئيس الكوري الجنوبي، اليوم (الاثنين)، نقلا عن رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة جوزيف دانفورد، إن الخيارات العسكرية ضد كوريا الشمالية ستكون مطروحة في حال فشل العقوبات الدبلوماسية والاقتصادية.
وقال بارك سو-هيون المتحدث باسم مكتب الرئيس الكوري الجنوبي في مؤتمر صحافي إن دانفورد أدلى بتعليقاته خلال مقابلة مع الرئيس مون جيه-إن استمرت 50 دقيقة ناقشا خلالها عدة أمور من بينها الاستفزازات الكورية الشمالية.
ووصل دانفورد إلى سيول للاجتماع بمسؤولين عسكريين من بينهم وزير الدفاع سونج يونج-مو. ومن المقرر أن يغادر دانفورد كوريا الجنوبية في وقت لاحق اليوم، وسيزور الصين واليابان هذا الأسبوع.
وتصاعد القلق في الأشهر الأخيرة بسبب مخاوف من اقتراب كوريا الشمالية من امتلاك أسلحة نووية يمكنها أن تصل إلى البر الرئيسي الأميركي.
وتبادلت كوريا الشمالية والولايات المتحدة التهديدات العسكرية الأسبوع الماضي؛ إذ قالت بيونغ يانغ إنها تدرس خطة لضرب جزيرة غوام الأميركية التي تقع في المحيط الهادي.
من جانبه، قال رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن، اليوم، إن شبه الجزيرة الكورية يجب ألا يشهد أي حرب، ودعا الشمال إلى الكف عن تهديداته في وقت تتصاعد فيه التوترات بين بيونغ يانغ وواشنطن في ظل تلميح الطرفين إلى العمل العسكري.
وأضاف مون في تصريحات في بداية اجتماع مع كبار المساعدين والمستشارين "يجب ألا تكون هناك حرب جديدة على شبه الجزيرة الكورية. وأيا كانت التقلبات التي نواجهها يجب حل مسألة كوريا الشمالية النووية سلميا".
وكشف مقر الرئاسة في كوريا الجنوبية - الذي يعرف باسم البيت الأزرق - عن التصريحات.
وقال مون "أنا متأكد من أن الولايات المتحدة ستتعامل مع الوضع الحالي بهدوء ومسؤولية وستتبنى موقفا كموقفنا".
كوريا الجنوبية

التعليقات

رشدي رشيد
14/08/2017 - 16:55
لا عمل عسكري ولا هم يحزنون. تصريحات الادارة الامريكية وتهديدات ترمب تنطلي على العرب فقط.
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة