مقتل 2 من حركة {حسم} في اشتباك مع الأمن المصري

مقتل 2 من حركة {حسم} في اشتباك مع الأمن المصري

الاثنين - 21 ذو القعدة 1438 هـ - 14 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14139]
القاهرة: «الشرق الأوسط»
أعلنت وزارة الداخلية المصرية أمس مقتل اثنين من العناصر المنتمية لحركة «حسم» الإرهابية في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن بمنطقة «الخصوص» بمحافظة القليوبية. و«حسم» هي اختصار لـ«حركة سواعد مصر»، والتي ظهرت قبل أكثر من عام، ونفذت عدداً من الاغتيالات والتفجيرات ضد عناصر الشرطة. وتقول السلطات إنها أحد الأجنحة المسلحة لجماعة الإخوان المسلمين «المحظورة».
وقال مصدر أمني إن ذلك يأتي في إطار جهود الوزارة المبذولة بمجال ملاحقة عناصر الفصائل المتطرفة الهاربة بمختلف اتجاهاتها خاصة أعضاء حركة حسم الجناح المسلح لجماعة الإخوان والمتورطين في تنفيذ سلسلة من أعمال العنف، ومن بينها اغتيال ضابط قطاع الأمن الوطني النقيب إبراهيم العزازي بمحيط محل إقامته بمحافظة القليوبية في يوليو (تموز) الماضي. وأوضحت وزارة الداخلية في بيان لها أمس أن المعلومات كشفت عن قيام الجناة بالإعداد والتخطيط للحادث منذ فترة من خلال مجموعات رصد ومراقبة لتحركات الشهيد بمحيط سكنه وأخرى للتأمين أثناء هروب الجناة من مسرح الحادث. وأفادت بأن نتائج تتبع هؤلاء الجناة أسفرت عن اتخاذ بعضهم من إحدى الشقق مأوى للاختباء به، وعقد لقاءاتهم التنظيمية، ومنطلقاً لتنفيذ عملياتهم، مشيرة إلى أنه تم التعامل مع تلك المعلومات في الإطار القانوني وحال اقتراب القوات من العقار فوجئت بإطلاق أعيرة نارية تجاهها، وتم الرد على مصدرها واستمر التعامل لفترة.
وتابعت الوزارة أنه باقتحام الوكر تبين مصرع شخصين، وهما من أبرز كوادر حركة حسم، ومحكوم على الأول بالسجن لمدة 15 عاما بتهم الانضمام لجماعة إرهابية والمشاركة في أعمال عنف، كما تم العثور على سلاح آلي، طبنجة، 11 خزينة لسلاح آلي، خزينة 9 مم، كميات كبيرة من الفوارغ والطلقات الحية. من جهة أخرى، قررت محكمة جنايات الإسماعيلية أمس معاقبة 23 شخصا أدينوا في قضية حرق قسم ثان بمدينة الإسماعيلية بالحبس 5 سنوات بتهمة إشعال النيران داخل غرفة الحجز بقسم ثان بمدينة الإسماعيلية.
كما قررت المحكمة المعاقبة بالحبس 3 سنوات لـ9 آخرين والحبس سنة لـ6، والحبس 6 أشهر لـ8 في القضية نتيجة الأفعال المخالفة للقانون التي ارتكبوها خلال احتجازهم بالقسم. وكان المتهمون قد قاموا العام الماضي بحرق غرفة الحجز بقسم شرطة ثاني بمدينة الإسماعيلية في محاولة منهم للهروب من محبسهم.
مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة