إسرائيل تعتقل فلسطينية بتهمة طعن حارس أمن في القدس

إسرائيل تعتقل فلسطينية بتهمة طعن حارس أمن في القدس

الأحد - 20 ذو القعدة 1438 هـ - 13 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14138]
رام الله: «الشرق الأوسط»
قالت قوات الاحتلال الإسرائيلي إنها اعتقلت شابة فلسطينية في محيط باب العامود في القدس القديمة، بعدما حاولت طعن حارس أمن في المنطقة.
وقالت ناطقة باسم شرطة الاحتلال إن إصابة الحارس طفيفة، وتم تحويله إلى المستشفى للعلاج، فيما تم تحييد الفتاة واعتقالها بعد ملاحقة قصيرة.
ومباشرة بعد ذلك أغلقت القوات الإسرائيلية فورا باب العامود، أحد أشهر الأبواب في القدس القديمة، بعدما دفعت بتعزيزات عسكرية إلى المنطقة، وأقامت حواجز ثابتة ومتنقلة، قبل أن تعيد فتحه أمام الفلسطينيين، الذين يستخدمون الباب بشكل رئيسي للوصول إلى المسجد الأقصى.
وبحسب الناطقة باسم الشرطة لوبا السمري فقد اتضح أن الشخص الذي أصيب إثر طعنه من قبل سيدة فلسطينية، عربي من سكان القدس، ويعمل حارس أمن في شركة.
وأضافت السمري أن التحقيق لا يزال جاريا لمعرفة الملابسات. لكن يعتقد أن الفتاة أخطأت واعتقدت الشاب العربي إسرائيليا بسبب طبيعة عمله.
في غضون ذلك كشف غسان دغلس، مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية أن مستوطنين وضعوا 29 منزلا متنقلا في عدة مستوطنات إسرائيلية، تقع بمحافظة نابلس وبمحيطها عن طريق القوة.
وقال دغلس لوكالات أنباء محلية إن عددا من المستوطنين من مستوطنة «ايتسهار» قاموا بوضع 11 منزلا متنقلا داخل المستوطنة في المنطقة الجنوبية لقرية بورين وعوريف، كما قام مستوطنو «عناب» الواقعة غرب نابلس، بين مدينتي نابلس وطولكرم، بوضع تسعة منازل متنقلة قرب حدود المستوطنة، فيما قام مستوطنون بوضع تسعة منازل متنقلة أخرى غرب قرية قوصين غرب نابلس.
وأكد دغلس أن المستوطنين قاموا بوضع كافة هذه المنازل المتنقلة في محيط المستوطنات خلال ساعات محدودة فقط، بل وحتى خارج سياج المستوطنات، مما يدل على عملية تسارع البناء الاستيطاني غير المشروع في الضفة، وذلك في محاولة للاستيلاء على أكبر قدر ممكن من الأراضي الخاصة للمواطنين الفلسطينيين، لا سيما تلك التي تقع في محيط المستوطنات والبؤر الاستيطانية العشوائية التي يقوم المستوطنون بإقامتها.
ودعا دغلس كافة المؤسسات الدولية واللجنة الرباعية، بصفتها الراعي لعملية السلام، إلى اتخاذ موقف حازم من هذه الإجراءات، وعدم الاكتفاء بالوقوف موقف المتفرج جراء قيام المستوطنين بالاستيلاء على الأراضي الفلسطينية بشكل يومي وأمام العالم.
وتطالب السلطة بوقف الاستيطان الإسرائيلي، وتعتبره غير قانوني بكل أشكاله منذ عام 1967.
اسرائيل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة