تدمير زورق حوثي مفخخ استهدف ميناء المخا

تدمير زورق حوثي مفخخ استهدف ميناء المخا

الأحد - 20 ذو القعدة 1438 هـ - 13 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14138]
جدة: أسماء الغابري
دمر تحالف دعم الشرعية في اليمن زورقا مفخخا بالمتفجرات استهدف ميناء المخا. ووقع الهجوم على الميناء عند الثالثة فجرا بالتوقيت المحلي أمس، عبر زورق كان موجهاً إلى سفن راسية في الميناء، وتم تدمير الزورق قبل وصوله إلى الهدف.
ولجأ الحوثيون في المواجهات الأخيرة إلى استخدام الزوارق المفخخة لاستهداف السفن على طريقة تنظيم القاعدة الإرهابي، كما عمدوا إلى زراعة الألغام البحرية في محاولة لإيقاف الملاحة واستهداف السفن على سواحل البحر الأحمر.
وفي هذا السياق، أفاد بيان التحالف أن القارب المفخخ اصطدم بالرصيف البحري بالقرب من مجموعة سفن ما أوقع انفجارا لم يتسبب في خسائر بشرية أو مادية تستحق الذكر. وقالت قيادة التحالف في البيان إن الميليشيات الحوثية «بأفعالها الإجرامية تعيق وصول الأدوية والأغذية لليمنيين».
وفيما طالبت قيادة التحالف، المجتمع الدولي بالضغط على الميليشيات للامتثال للقرارات الدولية، أكدت قوات التحالف العمل على تطوير ميناء المخا، ليكون بوابة المساعدات الإنسانية، خاصة إلى تعز، وبديلاً مؤقتاً لميناء الحديدة الخاضع لسيطرة التمرد الحوثي، والذي تعطلت فيه المساعدات الدولية.
وكانت جماعة التمرد الحوثي التي تسمي نفسها «أنصار الله» أقرت أمس باستهداف «سفينة تابعة للتحالف» قبالة سواحل مدينة المخا، غربي اليمن، وهو ما يمثل إقرارا من التمرد بالعمل الإرهابي الذي يمنع استمراره وصول المساعدات الإنسانية لأبناء الشعب اليمني.
وبحسب مصادر عسكرية متطابقة من داخل اليمن تعمل ضمن القوات الحكومية، هاجم زورق مفخخ تابع للحوثيين، وحلفائهم من القوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، ميناء المخا لكن قوات التحالف فجرته قبل أن يصل إلى الميناء.
ويمثل استهداف تفجير الميناء أمس الهجوم الثاني من نوعه في ظرف أسبوعين، ففي التاسع والعشرين من الشهر الماضي أعلنت قيادة «التحالف العربي» تعرض ميناء المخا للاستهداف بـ«قارب مفخخ» من قبل «الحوثيين»، لكنه اصطدم بالرصيف البحري بالقرب من مجموعة سفن دون أضرار.
وتأتي العملية في الوقت الذي تشهد فيه البلاد تصعيداً عسكرياً على عدد من الجبهات، خصوصاً في جبهة الساحل الغربي لليمن، حيث سيطرت القوات الحكومية المسنودة بقوات التحالف على أكبر قاعدة عسكرية للحوثيين الأسبوع الماضي.
وتخضع مدينة المخا لسيطرة القوات الحكومية، لكن الحوثيين سبق لهم الإعلان عن «استهدافهم سفناً إماراتية وفرقاطة سعودية» في سواحل البحر الأحمر، قبالة سواحل المدينة بـ«صواريخ متوسطة وبعيدة المدى».
اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة