تركيا: اعتقال روسي خطط لإسقاط طائرة أميركية في إنجيرليك

تركيا: اعتقال روسي خطط لإسقاط طائرة أميركية في إنجيرليك

طلب من «داعش» أموالاً لشراء طائرة من دون طيار واستكشف موقع جمعية علوية
الجمعة - 18 ذو القعدة 1438 هـ - 11 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14136]
أنقرة: سعيد عبد الرازق
اعتقلت قوات مكافحة الإرهاب التركية أحد عناصر تنظيم داعش الإرهابي، يحمل الجنسية الروسية، بناء على معلومات استخبارية أشارت إلى تخطيطه لاستخدام طائرة «درون» من دون طيار لإسقاط طائرة أميركية في قاعدة إنجيرليك الجوية، والهجوم على بعض الجنود المواطنين الأميركيين، وكذلك التخطيط لهجوم على جمعية علوية في مدينة أضنة، جنوب تركيا.

وقال مسؤولون أمنيون أتراك إن الروسي رينات باكييف اعتقل بعدما رصدته وحدة مراقبة تابعة للشرطة وهو يستطلع مدينة أضنة الجنوبية، حيث تقع القاعدة الجوية، بهدف تنفيذ هجومه، كما قام بجولات بالدراجة في المدينة، استطلع خلالها أيضاً موقع إحدى الجمعيات التابعة للعلويين. وأضاف المسؤولون أن باكييف أبلغ السلطات التركية بأنه عضو في تنظيم داعش الإرهابي، واعترف بالتخطيط لإسقاط طائرة أميركية باستخدام طائرة من دون طيار، وشن هجوم على مواطنين أميركيين. ونقلت وكالة «دوغان» التركية الخاصة للأنباء عن المسؤولين قولهم إن باكييف تفقد أيضاً جمعية تابعة للعلويين في أضنة، الذين وصفهم بأنهم «أعداء الله»، ويجب أن يقتلوا، وإنه انتقد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان خلال الاستجواب.

وقال المسؤولون الأمنيون إن شرطة مكافحة الإرهاب في مديرية أمن أضنة قامت بهذه العملية بعد أن تلقت معلومات استخباراتية تفيد بأن باكييف يقوم بالكشف في جميع أنحاء أضنة لشن هجمات على قاعدة إنجيرليك الجوية، التي تستخدم في عمليات التحالف الدولي للحرب على «داعش» في سوريا والعراق، والجمعية العلوية. وأشار المسؤولون إلى أنه تم رصد باكييف وهو يستكشف الجمعية العلوية الواقعة في ميدان 5 يناير (كانون الثاني) في أضنة باستخدام دراجة، وتبين بعد ذلك أنه يخطط أيضاً لشن هجوم يستهدف الجنود الأميركيين في قاعدة إنجيرليك الجوية، فضلاً عن إسقاط طائرة أميركية في القاعدة باستخدام طائرة من دون طيار.

وقالت مصادر أمنية قريبة من التحقيقات مع باكييف إنه تم رصد رسائل عبر تطبيق «تليغرام» يطلب فيها من عناصر أخرى تابعة لتنظيم داعش الإرهابي إرسال مبلغ 2800 ليرة تركية (نحو 800 دولار) لشراء طائرة «درون» من دون طيار. كما اعترف في التحقيقات بأنه كان يخطط لشن هجوم على جنود أميركيين في سوريا، لكنه فشل.

وقد أحيل الداعشي الروسي إلى المحكمة للنظر في أمر توقيفه بعد انتهاء التحقيقات معه في مديرية أمن أضنة، فيما لم تصدر أي بيانات عن السفارة الروسية في أنقرة حول واقعة القبض عليه. واعتقلت السلطات التركية أكثر من 5 آلاف شخص يشتبه في أنهم ينتمون لتنظيم داعش، ورحلت نحو 3290 أجنبياً من 95 دولة، في السنوات القليلة الماضية. كما رفضت السماح بدخول 38269 شخصاً آخرين يشتبه في ارتباطهم بتنظيمات إرهابية، ولا سيما «داعش». وتستخدم القوات الجوية الأميركية قاعدة إنجيرليك الجوية، القريبة من أضنة، كمركز لانطلاق الحملة الجوية ضد «داعش» في كل من سوريا والعراق، ودأب مقاتلو «داعش» على استخدام طائرات من دون طيار لشن هجمات في العراق وسوريا، بعد أن يحملوها بمتفجرات صغيرة. وتتبع قاعدة إنجيرليك الجوية لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، وتستخدمها القوات التركية والأميركية والسعودية. وقبلت تركيا باستخدام القاعدة الجوية الواقعة في أراضيها بالحرب ضد تنظيم داعش بعد تفجيرات وعمليات إرهابية دامية هزت البلاد عام 2015، تبناها التنظيم. وبدأت الولايات المتحدة عام 1957 ببناء قاعدة إنجيرليك الجوية في جنوب تركيا، على بعد 10 كيلومترات من مركز مدينة أضنة، ولعبت القاعدة منذ ذلك الوقت دوراً استراتيجياً بارزاً في أحداث الشرق الأوسط والتحركات العسكرية الأميركية.

وأعلنت وزارة الخارجية الألمانية في يونيو (حزيران) الماضي سحب طائراتها العسكرية من قاعدة إنجيرليك، وقواتها البالغ عددها نحو 250 جندياً، بعد خلاف مع أنقرة بسبب منع السلطات التركية وفداً برلمانياً ألمانياً من زيارة الجنود الألمان في القاعدة، رداً على منح ألمانيا حق اللجوء لعشرات من الضباط الأتراك بعد محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا العام الماضي، وإلغاء تجمعات سياسية للجالية التركية في ألمانيا، دعماً للاستفتاء الذي أجرته الحكومة التركية في 16 أبريل (نيسان) الماضي لتغيير نظام الحكم. وأكملت القوات الألمانية انسحابها من إنجيرليك في يوليو (تموز) الماضي، بعد مصادقة البرلمان على القرار، وتوجهت إلى قاعدة في الأردن.
تركيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة