واشنطن تدرس تقديم دعم لمانيلا في حربها ضد المتطرفين

واشنطن تدرس تقديم دعم لمانيلا في حربها ضد المتطرفين

الخميس - 17 ذو القعدة 1438 هـ - 10 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14135]
واشنطن: «الشرق الأوسط»
تدرس الولايات المتحدة تقديم المزيد من الدعم للجيش الفلبيني في حربه ضد المتطرفين في جنوب البلاد، حيث كشف مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية، رفض الكشف عن اسمه، أن المحادثات «تتقدم بشكل كبير»، وقد تشهد تأمين الولايات المتحدة طائرات «درون» مسيّرة للجيش الفلبيني، إضافة إلى التدريب. وأضاف المسؤول، وفق ما نقلته عنه وكالة الصحافة الفرنسية أمس، أن الطائرات يمكن أن تستخدم افتراضياً لتنفيذ ضربات، مع أن هذا يمكن أن يحدث فقط بهدف الدفاع عن النفس، ولحماية جنود أميركيين أو قوات حليفة، ولن تشير إلى فتح جبهة جديدة في حروب «الدرون» الأميركية.
وقال المسؤول إنه «ليس ضرورياً الهدف من وجود طائرات الدرون هناك؛ إنها هناك من أجل الاستطلاع والمراقبة».
وقالت إدارة الدفاع الوطني الفلبينية إنه لم تتم مناقشة استخدام طائرات «درون» لضرب «مجموعات إرهابية» مستلهمة من تنظيم داعش. من جانبه، قال الناطق باسم البنتاغون الكولونيل كريس لوغان إن كل الدعم العسكري في الفلبين يتم بطلب من الحكومة الفلبينية، وأضاف: «نحن نحترم سيادة الفلبين، ولا نسعى لعمل أحادي هناك». وكان الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي قد طلب من النواب الموافقة على تطويع 20 ألف جندي إضافي لمواجهة التهديدات المتزايدة في الجنوب.
أميركا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة