توقيع أول عقد في مشروع مجمع الملك سلمان للصناعات والخدمات البحرية

توقيع أول عقد في مشروع مجمع الملك سلمان للصناعات والخدمات البحرية

لاستصلاح أراضٍ مساحتها 7.4 مليون متر مربع
الأربعاء - 16 ذو القعدة 1438 هـ - 09 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14134]
من المخطط إنجاز أعمال هذا العقد المبدئي بحلول عام 2020
الدمام: «الشرق الأوسط»
وقّعت أرامكو السعودية مؤخراً، عقداً مع تحالف مكون من شركة أركيرودن السعودية المحدودة، وشركة هوتا هيجيرفيلد إيه جي السعودية، للقيام بأعمال الحفر واستصلاح الأراضي وتوفير الهياكل البحرية لمشروع مجمع الملك سلمان العالمي للصناعات والخدمات البحرية في مدينة رأس الخير التعدينية.
ويعتبر مجمع الملك سلمان للصناعات والخدمات البحرية مشروعاً سعودياً طموحاً لتوطين التقنية والصناعات البحرية بمختلف أنواعها من منصات وحفارات وسفن لنقل خامات النفط والسفن التجارية.
ويبلغ حجم الاستثمارات في مجمع الملك سلمان العالمي للصناعات والخدمات البحرية 6 مليارات ريال (22.5 مليار ريال)، وسيشكل مركزاً استراتيجياً في مدينة رأس الخير التعدينية للصناعات البحرية من منصات بحرية وسفن مساندة وسفن تجارية وسفن نقل النفط العملاقة.
ويُعد هذا العقد الذي لم يكشف عن قيمته، الأول من نوعه للمشروع، إذ سيبدأ المقاولون أعمال الحفر والاستصلاح لما يقرب من 37 مليون متر مكعب من التربة وتحسين أراضٍ خاصة بالمشروع تبلغ مساحتها 7.4 مليون متر مربع، إضافة إلى بناء 4.500 متر طولي من الأرصفة البحرية الخرسانية و12.000 متر طولي من الصخور وحواجز الأمواج لحماية المجمع.
وقال أحمد السعدي النائب الأعلى لرئيس أرامكو السعودية للخدمات الفنية إنها «مرحلة مهمة لمشروع مجمع الملك سلمان للصناعات والخدمات البحرية، الذي يُعد الأكبر من نوعه في المنطقة ويتماشى مع أهداف وتطلعات المملكة للتنوع الاقتصادي وخلق فرص العمل وتعزيز موقع المملكة بوصفها محورا لوجيستيا استراتيجيا مهما».
ومن المخطط إنجاز أعمال هذا العقد المبدئي بحلول عام 2020، الذي سيكون له دور مهم في تنفيذ المشروع بأكمله، إذ سيتم من خلاله تجهيز أرض المشروع لإقامة الحوض الجاف ومرافق بناء السفن والصيانة، في حين يمثل إنشاء حوض السفن حجر الزاوية لإنشاء صناعة جديدة وحيوية للمملكة قادرة على إيجاد فرص استثمارية جديدة في مجال الخدمات والمساندة من أجل دفع عجلة التنمية لهذه الصناعة وتنويع القاعدة الاقتصادية.
يذكر أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وضع حجر الأساس لإقامة المجمع في شهر نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي في رأس الخير إلى الشمال من مدينة الجبيل الصناعية.
وسيُسهم المشروع عند اكتمال عناصره في تنمية قطاع الطاقة وتعزيز التنوع الاقتصادي، ويلبي احتياجات بناء الحفارات البحرية للنفط والغاز، والمنصات البحرية وسفن الدعم البحري، وناقلات النفط الخام العملاقة، إلى جانب مجموعة متنوعة من المعدات البحرية والسفن التجارية، إضافة إلى إمكانية توفير أعمال الصيانة والترميم لجميع هذه المنتجات بالتوافق مع جميع المتطلبات البيئية السعودية.
السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة