الحكم نور الدين: حقي لن يضيع

الحكم نور الدين: حقي لن يضيع

اتحاد الكرة المصري يبدي أسفه لأحداث الشغب في نهائي البطولة العربية
الأربعاء - 16 ذو القعدة 1438 هـ - 09 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14134]
الحكم نور الدين خلال تعرّضه للاعتداء (أ.ف.ب)
القاهرة: «الشرق الأوسط»
أكد إبراهيم نور الدين، الحكم الدولي المصري، ثقته في مسؤولي الاتحاد العربي لكرة القدم، والعقوبات التي سيتم فرضها على فريق الفيصلي الأردني، رداً على ما حدث من جانب لاعبيه وجهازه الفني، خلال وعقب مباراة الترجي التونسي.
وتعرض الحكم للضرب من جانب فريق الفيصلي الأردني، خلال مباراة الترجي التونسي في نهائي البطولة العربية للأندية 2017، والتي توج بها الأخير بعد الفوز بثلاثة أهداف لهدفين.
وشدد نور الدين، خلال تصريحاته للصحافيين، على أن حقه لن يضيع، موضحاً أنه حرص على عدم إلغاء المباراة حتى تخرج البطولة بشكل جيد، وفي أفضل صورة مشرفة لمصر والوطن العربي.
جاء ذلك عقب جلسة عقدها مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري مع نور الدين لمناقشة أحداث المباراة.
وحرص هاني أبو ريدة، رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم وبقية الأعضاء، على تأكيد دعمهم الكامل لمسيرة الحكم الدولي، خاصة أنه سيدير مباراة أفريقية مهمة خلال الأيام المقبلة.
وأبدى الاتحاد المصري لكرة القدم أسفه للمشاهد غير الرياضية التي انتهت بها البطولة العربية للأندية في مصر، بعد فوز الترجي التونسي باللقب على حساب الفيصلي الأردني يوم الأحد الماضي.
وقال في بيان: «الاتحاد المصري يأسف لما لحق بختام البطولة العربية للأندية من سلوك غير رياضي وغير أخلاقي من أحد الأندية المشاركة تجاه الحكم الدولي المصري إبراهيم نور الدين».
واعتدى عدد من لاعبي ومسؤولي الفيصلي على نور الدين عقب الهزيمة 3 - 2؛ احتجاجاً على هدف الفوز للترجي في الوقت الإضافي بداعي أنه جاء من موقف تسلل.
كما حطم مشجعون للفريق الأردني مقاعد استاد الإسكندرية، وألقي القبض على العشرات منهم قبل إطلاق سراحهم في اليوم التالي.
وأضاف الاتحاد المصري: «نحن على يقين بأن الاتحاد العربي لكرة القدم لن يتوانى عن اتخاذ ما يلزم لمواجهة كل التصرفات المسيئة في حق البطولة والتحكيم والبلد المنظم».
و‬استنكر‬‬ الاتحاد الأردني لكرة القدم تصرفات لاعبي ومسؤولي الفيصلي، وقال في بيان: «الأحداث الخارجة عن النص التي أعقبت المباراة النهائية للبطولة العربية وتداعياتها لا تمت بصلة للأخلاق والعادات الأصيلة التي نتباهى ونفخر بها، وعليه فإن الاتحاد وإذ يأسف لهذه الأحداث الفردية».
وأضاف: «نتواصل مع الاتحاد العربي، واستنادا إلى العلاقات الهادفة إلى خدمة اللعبة في الوطن العربي للوقوف على كل التفاصيل والتداعيات التي حدثت عقب نهاية المباراة وهي تصرفات مرفوضة وغير مقبولة مهما كانت المبررات».
ووجه الاتحاد الأردني الشكر إلى نظيره المصري على حسن تنظيم البطولة وحفاوة الاستقبال والتسهيلات المثالية للمشجعين.
وكان عصام عبد الفتاح رئيس لجنة الحكام المصرية، طالب الاتحاد العربي لكرة القدم بالتدخل وإيقاف كل المشاركين في الاعتداء على الحكم المصري إبراهيم نور الدين.
وقال عبد الفتاح: «ما حدث مشهد غير أخلاقي، وبالتأكيد هناك عقوبات قاسية تنتظر الفيصلي». وأضاف: المستوى التحكيمي في النهائي كان الأفضل خلال البطولة، والحكم تحمّل فوق طاقته، والخطأ حدث من المساعد».
وأخلت الشرطة في مدينة الإسكندرية سبيل 38 مشجعاً أردنياً احتجزوا بسبب أحداث الشغب خلال المباراة.
وتابع عبد الفتاح: «أطالب المسؤولين في الأردن وفي الاتحاد العربي بشطب كل من شارك في الاعتداء على الحكم. كان من الممكن أن ينهي الحكم المباراة، ولكن كان هذا سيفسد البطولة لذا كان تصرفه سليماً بضبط النفس حتى النهاية».
وكان سفير الأردن في مصر علي العايد قال إن الشرطة في مدينة الإسكندرية الساحلية أخلت سبيل 38 مشجعا أردنيا احتجزوا بسبب أحداث شغب في استاد المدينة الليلة الماضية.
وقال العايد في إفادة صحافية إن السلطات المصرية أبدت تعاوناً كاملاً مع جهود السفارة الأردنية للإفراج عن المشجعين بعد احتجازهم.
مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة