خادم الحرمين الشريفين يوجه باستضافة ألف من أسر شهداء مصر لأداء الحج

خادم الحرمين الشريفين يوجه باستضافة ألف من أسر شهداء مصر لأداء الحج

الثلاثاء - 9 ذو القعدة 1438 هـ - 01 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14126]

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، باستضافة ألف من أسر شهداء القوات المسلحة والشرطة المصرية لأداء فريضة الحج هذا العام.
أعلن ذلك السفير أحمد قطان سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مصر، مندوب المملكة الدائم لدى جامعة الدول العربية عميد السلك الدبلوماسي العربي.
وقال السفير قطان في بيان صادر عن سفارة المملكة في القاهرة أمس: «إن هذه الاستضافة تأتي تكريماً وتقديراً من خادم الحرمين الشريفين، لأسر الشهداء الذين ضحى أبناؤهم بأرواحهم في سبيل الدفاع عن وطنهم».
من جانبه، ثمن الدكتور مشعل السلمي رئيس البرلمان العربي، أمر خادم الحرمين الشريفين باستضافة ألف من أسر شهداء القوات المسلحة والشرطة المصرية لأداء فريضة الحج هذا العام، مؤكداً في بيان له أمس «أن هذا الأمر يأتي تقديراً من الملك سلمان لأسر الشهداء الذين ضحى أبناؤهم بأنفسهم دفاعاً عن الوطن والتصدي للجماعات الإرهابية التي تهدف لضرب وحدة المجتمع المصري وزعزعة أمنه واستقراره».
وقال الدكتور السلمي: «إن البرلمان العربي يؤكد دعمه لجهود الدول العربية في مكافحة الإرهاب والقضاء على هذه الجماعات التي تنفذ أجندات خارجية لا تهدف إلا لإضعاف سلطة الدول الوطنية وتفتيت المجتمعات العربية وضرب وحدتها الوطنية، مشيداً بالدور الذي تقوم به المملكة العربية السعودية في مكافحة الإرهاب ودعمها الدول العربية والإسلامية التي تتعرض لأعمال إرهابية جبانة».
ونوه رئيس البرلمان العربي بجهود السعودية في تشكيل تحالف إسلامي عسكري لمحاربة الإرهاب، وإنشاء المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف (اعتدال).
من جهة أخرى، ثمّن مجلسا الوزراء البحريني والكويتي أمس المساعي الحثيثة والجهود التي بذلها الملك سلمان بن عبد العزيز وأثمرت إلغاء القيود المفروضة على المصلين بالمسجد الأقصى المبارك، وهو ما يعكس حرصه على رعاية المقدسات وما يُجسد المكانة العالمية لخادم الحرمين الشريفين في قيادة الأمة الإسلامية ويعكس التقدير الدولي الواسع للسعودية ودورها في خدمة الإسلام والمسلمين وفي الدفاع عن قضايا الأمة وحماية مقدساتها.
كما أعرب المجلسان عن إدانتهما واستنكارهما الشديدين لإطلاق ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية صاروخاً باليستياً باتجاه منطقة مكة المكرمة. وأكدا أن تكرار المحاولة في استهداف منطقة مكة المكرمة للمرة الثانية يُعد إمعاناً بالاعتداء على مشاعر المسلمين واستخفافاً بالمقدسات، ويؤكد من جديد إصرار تلك الميليشيا على استهداف الأماكن المقدسة وحجاج بيت الله الحرام في هذه الأيام المباركة التي يَفد فيها الحجاج إلى الأراضي المقدسة لأداء فريضة الحج، وتبرهن على عدم جديتهم في الاستجابة إلى الجهود الدولية التي تُبذل لإنهاء النزاع في اليمن بالطرق السلمية، مشيدين بالجهود الكبيرة والمقدرة التي تقوم بها السعودية لخدمة الأماكن المقدسة والمسلمين من الحجاج والمعتمرين.


السعودية

اختيارات المحرر

فيديو