مطعم الاسبوع : ريتورنو... ترجمة حرفية للعودة إلى التقاليد

مطعم الاسبوع : ريتورنو... ترجمة حرفية للعودة إلى التقاليد

مطعم يحمل الوصفات الإيطالية القديمة إلى لندن
الأحد - 7 ذو القعدة 1438 هـ - 30 يوليو 2017 مـ رقم العدد [14124]
لندن: جوسلين إيليا
في وقت تسعى فيه المطاعم إلى تقديم الطعام العصري والطعام الذي يطلق عليه اسم «فيوجن»، الذي هو مزيج لأكثر من مطبخ، ارتأى مطعم «ريتورنو» Ritorno الإيطالي الجديد الذي افتتح أبوبه أخيرا في شارع «كينغز روود» بأن يعود إلى الماضي من خلال تطبيق الوصفات الإيطالية التقليدية من مختلف أنحاء إيطاليا، وهذا ما يعنيه الاسم «العودة».

المطعم أنيق جدا وليس فيه ما يمت بالتقاليد أو الماضي بصلة، لكنه مرآة حقيقية لأناقة مدينة ميلانو، ويذكرك بمطاعمها الجميلة وألوان أثاثها الراقي، يتسع لنحو 40 شخصا في الطابق الأرضي، وتوجد به غرفة مخصصة للعشاء الخاص في الطابق السفلي تتسع لنحو 16 شخصا، ومن الممكن تأجير المطعم بالكامل للحفلات الخاصة ويكون بإمكان 50 شخصا التمتع بالديكورات الجميلة والطعام المميز.

توجد خارج المطعم جلسات جميلة تزينها الورود فتشعرك وكأنك في حديقة ولست على تقاطع الطرق في شارع مزدحم مثل كينغز روود، الذي كان يعتبر في الماضي مهد الأناقة وانطلاقات مصممي الأزياء في لندن، واليوم هو مركز المطاعم المميزة.

وانضم «ريتورنو» إلى مطاعم «كينغز روود» واستطاع في فترة قصيرة جدا إثبات وجوده من خلال الأطباق التي يبتكرها الشيف الإيطالي المبدع فيليبو سالزانو الذي عمل في السابق في أفضل مطاعم المدينة الإيطالية مثل «سي لندن» الذي كان يعرف في الماضي باسم «شيبرياني» وتغير الاسم لأسباب قانونية و«فيلا كيارا» في منطقة بيسكارا في إيطاليا.

واستطاع الشيف سالزانو تطبيق رؤية أصحاب المطعم وهم من مدينة ميلانو التي ترتكز على تقديم الطعام الذي يأكله الإيطاليون في منازلهم والتركيز على المنتجات التقليدية التي تقدم في قالب عصري من خلال استخدام تقنيات حديثة دون تحديث الوصفات.

الجميل في «ريتورنو» هو أن لائحة الطعام فيه سهلة وغير معقدة، كما أن جميع الأطباق تصلح للمشاركة، وهذه ميزة جيدة والإقبال عليها في أيامنا هذه كبير. تقدم المأكولات في أطباق ملونة مصنوعة يدويا، وجرّبنا أكثر من طبق، من بينها: جبن البوراتا مع صلصة الزوكيني (كوسا)، والأخطبوط مع صلصة الطماطم وكارباتشو التونا، ولحم البقر والباستا على طريقة أهالي بيسكارا، ويتم تحضير العجينة بواسطة اليد وتقدم مع جبن البارمزان.

«ريتورنو» يصلح للغداء والعشاء وحتى لتناول الكوكتيلات التي تستخدم فيها الفاكهة الطازجة، وييقد أيضا أيام الأحد ما يعرف بالـ«أبيريتيفو»، وتخصص أطباق خفيفة مناسبة.

وبمجرد الدخول إلى المطعم تشعر وكأنك في أحد مطاعم أو بيوت مدينة ميلانو الأنيقة؛ لأنه من المعروف عن أهالي ميلانو حبهم للموضة والأناقة، وهذا ما يعكس شخصية أصحاب المطعم، والعشاء في «ريتورنو» هو أشبه برحلة تنقلك إلى إيطاليا وتعرفك على جميع أرجائها التي تختلف فيها المطابخ من مكان إلى آخر، فعند اختيار الأطباق تقدم لك خريطة توضح مركز كل طبق ومشروب؛ لأنه من المعروف عن إيطاليا تنوع طعامها من جزء إلى آخر بشكل لافت، وهذا ما استطاع «ريتورنو» تقديمه بشكل جيد فكانت النتيجة، أجواء راقية تعكس صفة ميلانو ومأكولات منوعة تعرفك على مطابخ صقلية وبيسكارا وبوليا وسردينيا..

ويقول جوليو جياني، مدير «ريتورنو»: إن المطعم هو عبارة عن تجربة لقاء جميل ما بين ميلانو وتشيلسي، ينقل الزبائن والذواقة إلى إيطاليا لتذوق أفضل نكهات أطباقها.

أما ماسيمو مونتوني، الخبير والمستشار في شؤون المطاعم فيقول إنه سعيد جدا لأن «ريتورنو» استطاع تحقيق الفكرة من وراء افتتاحه، وهي نقل إيطاليا إلى لندن في قالب أنيق.
المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة