السعودية: مطالب الدول الأربع مستمرة إلى أن تلتزم قطر بتنفيذها

السعودية: مطالب الدول الأربع مستمرة إلى أن تلتزم قطر بتنفيذها

مجلس الوزراء يستنكر إغلاق سلطات الاحتلال الإسرائيلية المسجد الأقصى أمام المصلين
الاثنين - 23 شوال 1438 هـ - 17 يوليو 2017 مـ
خادم الحرمين الشريفين يرأس جلسة مجلس الوزراء(ارشيفية)
جدة: «الشرق الأوسط أونلاين»
شددت السعودية تأكيدها على البيان المشترك الصادر من السعودية، ومصر، والإمارات، والبحرين على استمرار إجراءاتها الحالية إلى أن تلتزم السلطات القطرية بتنفيذ المطالب العادلة كاملة التي تضمن التصدي للإرهاب وتحقيق الاستقرار والأمن في المنطقة.
جاء ذلك خلال ترؤس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، الجلسة التي عقدها، مجلس الوزراء، اليوم (الاثنين) في قصر السلام بجدة .
وفي مطلع الجلسة، أعرب خادم الحرمين الشريفين عن الشكر والتقدير لقادة الدول الشقيقة والصديقة، ومواطني المملكة، على ما عبروا عنه من مشاعر العزاء والمواساة في وفاة الأمير عبد الرحمن بن عبد العزيز، سائلاً الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، وأن لا يُري الجميع أي مكروه.
وتقدم أعضاء مجلس الوزراء بأحر التعازي وصادق المواساة لخادم الحرمين الشريفين، والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، والأسرة الكريمة، وأبناء وبنات الفقيد وشعب المملكة، سائلين الله جل وعلا أن يغفر له ويرحمه ويسكنه فسيح جناته وأن يجزيه خير الجزاء على ما قدمه للدين والوطن وأن يلهم الجميع الصبر والسلوان.
بعد ذلك أطلع خادم الحرمين الشريفين المجلس على فحوى الاتصالين الهاتفيين اللذين أجراهما بالرئيس دونالد ترمب رئيس الولايات المتحدة الأميركية، ورئيس الوزراء بجمهورية العراق الدكتور حيدر العبادي، وما جرى خلال الاتصالين الهاتفيين من تهنئة للعراق على ما تحقق من انتصار سريع على تنظيم داعش الإرهابي في الموصل، وتثمين لدور الولايات المتحدة الأميركية في قيادتها للتحالف الدولي لمحاربة هذا التنظيم والقضاء عليه، مجدداً تأكيد المملكة ووقوفها بكافة إمكانياتها لمحاربة الإرهاب وتجفيف منابعه حتى القضاء عليه، وعلى نتائج استقباله وزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية ريكس تيلرسون.
وأوضح الدكتور عواد العواد وزير الثقافة والإعلام، أن مجلس الوزراء، استمع إثر ذلك إلى جملة من التقارير عن مستجدات الأحداث وتطوراتها، وتطرق في هذا السياق إلى البيان المشترك الصادر من السعودية، ومصر، والإمارات، والبحرين مشدداً على ما عبر عنه البيان من تأكيد الدول الأربع على استمرار إجراءاتها الحالية إلى أن تلتزم السلطات القطرية بتنفيذ المطالب العادلة كاملة التي تضمن التصدي للإرهاب وتحقيق الاستقرار والأمن في المنطقة.
ورحب مجلس الوزراء بالقرارات الصادرة عن مجلس وزراء الإعلام العرب في ختام دورته العادية الثامنة والأربعين بالقاهرة، مشيداً بتأكيد مجلس وزراء الإعلام العرب على ضرورة التضامن بين الدول العربية لمواجهة الإرهاب ومطالبته بتجفيف منابع تمويله وضرورة مواصلة الجهود والتنسيق على المستويين الإقليمي والعالمي لدحره واجتثاثه.
وعبر مجلس الوزراء عن استنكاره وقلقه البالغ من قيام سلطات الاحتلال الإسرائيلية بإغلاق المسجد الأقصى الشريف أمام المصلين، وأكد المجلس أن هذا العمل يمثل انتهاكاً سافراً لمشاعر المسلمين حول العالم تجاه أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.
وأضاف المجلس أن هذا العمل يشكل تطوراً خطيراً من شأنه إضفاء المزيد من التعقيدات على الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة؛ خصوصاً وأن هذا الإجراء يعتبر الأول من نوعه في تاريخ الاحتلال، وطالب المجلس المجتمع الدولي الاضطلاع بمسؤولياته نحو وقف هذه الممارسات.
وجدد المجلس إدانة السعودية واستنكارها الشديدين للهجوم الإرهابي الذي استهدف حاجزاً أمنياً في محافظة الجيزة بمصر، وللتفجيرين الإرهابيين اللذين استهدفا مدينتي شمس وكرم ايجنسي في جمهورية باكستان الإسلامية، وقدم العزاء والمواساة لجمهوريتي مصر وباكستان حكومةً وشعباً ولذوي الضحايا والتمنيات للمصابين بسرعة الشفاء.
وبين الدكتور العواد أن مجلس الوزراء، أكد أن تسلم خادم الحرمين الشريفين درجة الدكتوراه الفخرية في مجال خدمة القرآن الكريم وعلومه من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، يعد تتويجاً وتقديراً لجهوده وأعماله الجليلة ودعمه المستمر لكل ما يعنى بكتاب الله وخدمته.
ونوه المجلس بنشاطات الدورة الحادية عشرة لسوق عكاظ الذي افتتحه تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين، الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، تحت شعار "عكاظ إبداع يتجدد" بإشراف الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.
وأفاد وزير الثقافة والإعلام بأن مجلس الوزراء اطلع على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال جلسته، ومن بينها موضوعات اشترك مجلس الشورى في دراستها ، وقد انتهى المجلس إلى ما يلي :
بعد الاطلاع على ما رفعه ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ، وبعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم (79 / 35) وتاريخ 13 / 8 / 1438هـ ، قرر مجلس الوزراء الموافقة على مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الأقمار الصناعية والاتصالات الفضائية بين وزارة الدفاع في المملكة العربية السعودية والمؤسسة العربية للاتصالات الفضائية (عرب سات) ، الموقعة في مدينة الرياض بتاريخ 13 / 2 / 1438هـ .
وقد أُعد مرسوم ملكي بذلك
وقرر مجلس الوزراء خلال الجلسةت الموافقة على اللائحة المالية للمجالس البلدية.
ومن أبرز ما تضمنته اللائحة ، أن يُعتمد - ضمن ميزانية وزارة الشؤون البلدية والقروية - المخصصات المالية لكل مجلس ، والمكافآت الشهرية لرؤساء وأعضاء وأمناء المجالس ، والخبراء الذين يستعين بهم المجلس، ومكافآت أعضاء لجنة النظر في مخالفات أعضاء المجالس، كما تضمنت اللائحة أن للشركات والمؤسسات الخاصة رعاية أنشطة المجالس ولقاءاتها مع المواطنين.
كما قرر مجلس الوزراء تطبيق قراره رقم (65) وتاريخ 25 / 2 / 1437هـ ، على موظفي مكاتب وزارة المالية السعوديين الذين يمارسون أعمالاً محاسبية نيابة عن موظفي الهيئة العامة للزكاة والدخل في المحافظات التي ليس فيها فروع للهيئة، وذلك اعتباراً من تاريخ نفاذ ذلك القرار ، على أن يكون مقدار البدل بنسبة (15%) من راتب أول درجة في المرتبة التي يشغلها الموظف ، وذلك مع مراعاة الضوابط الآتية:
أن يكون الموظف يشغل وظيفة من الوظائف الآتية : (مدير شعبة محاسبة) ، (محاسب) ، (محاسب مساعد) ، (محلل حسابات) ، (مدقق حسابات) ، (مدقق حسابات مساعد، وأن يمارس عمل الوظيفة بصفة فعلية ، وأن يؤدي عمله لصالح الهيئة العامة للزكاة والدخل ، ويكون مفرغاً لذلك.
السعودية

التعليقات

بو محمد
البلد: 
Bah
17/07/2017 - 12:29
لمن كان يشكك في أن تتمسك الدول الأربع بموقفها السليم تجاه قطر التي اختارت أن تعادي اخوتها وتدعم الارهاب، لقد وضعت النقاط على الحروف، وهذا جواب ورد واضح للغرب، وهو قرار منطقي وصريح، فمن غير المعقول أن الدول الآربع كانت ستغير موقفها بينما قطر لم تلتزم بالمطالب ولم تبدي أي استعداد للتغيير والعودة للبيت الخليجي، عموماً المواقف الغربية سوف تتغير جذرياً وفي وقت ليس ببعيد.
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة