الجيش المصري يدمر 15 سيارة محملة بالسلاح حاولت اختراق الحدود الغربية

الجيش المصري يدمر 15 سيارة محملة بالسلاح حاولت اختراق الحدود الغربية

الأحد - 22 شوال 1438 هـ - 16 يوليو 2017 مـ
عربة دفع رباعي بعد تدميرها من قبل الجيش المصري («الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري»)
القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين»
دمرت القوات الجوية المصرية 15 سيارة محملة بالأسلحة والذخائر والمواد المتفجر أثناء محاولة اختراق الحدود مع ليبيا، حسبما أعلن المتحدث الرسمي للقوات المسلحة المصرية اليوم (الأحد).

جاء ذلك بناء على معلومات استخباراتية تفيد بتجمع عدد من العناصر الإجرامية للتسلل إلى داخل الأراضي المصرية باستخدام عدد من سيارات الدفع الرباعي.

وقال العقيد تامر الرفاعي على صفحته الرسمية على «فيسبوك»، إنه «بأوامر من القيادة العامة للقوات المسلحة أقلعت تشكيلات من القوات الجوية لاستطلاع المنطقة واكتشاف وتتبع الأهداف المعادية وتأكيد إحداثياتها والتعامل معها على مدار الـ24 ساعة الماضية، وأسفرت العملية عن استهداف وتدمير 15 سيارة دفع رباعي محملة بكميات من الأسلحة والذخائر والمواد المهربة».

وأعلن المتحدث العسكري مقتل ستة تكفيريين بعد اكتشاف وتتبع بؤرة إرهابية شديدة الخطورة بوسط شبه جزيرة سيناء، حيث «تمكنت قوات إنفاذ القانون بالجيش الثالث الميداني بالتعاون مع القوات الجوية من القضاء على 6 من العناصر التكفيرية المسلحة».

وتعمل مصر جاهدة للقضاء على مقاتلي تنظيم أنصار بيت المقدس أو ولاية سيناء الفرع المصري لتنظيم داعش المتطرف، والمتمركزين في شبه جزيرة سيناء وغيرهم من المجموعات المسلحة الأصغر التي ظهرت منذ عزل الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان في يوليو (تموز) 2013.

وقتل ملسحو «داعش» 21 جنديا على الأقل في هجوم بسيارات مفخخة على إحدى نقاط تمركز الجيش المصري في جنوب مدينة رفح بشمال سيناء في السابع من يوليو الحالي.

ولكن الجيش أكد في الوقت ذاته أنه قتل أربعين مهاجماً في «إحباط هجوم إرهابي للعناصر التكفيرية على بعض نقاط التمركز» في المنطقة التي تعد معقلاً للفرع المصري للتنظيم.

وتضيق السلطات المصرية الخناق على الجماعات المتطرفة والمسلحة بعد سلسلة من الاعتداءات في وادي النيل وشبه جزيرة سيناء.
مصر القاهرة

اختيارات المحرر