هيلموت كول يغادر إلى التاريخ

هيلموت كول يغادر إلى التاريخ

كان مهندس توحيد ألمانيا و«جوهر أوروبا»
السبت - 23 شهر رمضان 1438 هـ - 17 يونيو 2017 مـ رقم العدد [14081]
هيلموت كول (أ.ف.ب)
برلين: «الشرق الأوسط»
رحل المستشار الألماني الأسبق هيلموت كول، أمس، إلى التاريخ الذي كان من أبرز المؤثرين في أحداثه، ألمانياً وأوروبياً، بعد الحرب العالمية الثانية. وقال حزبه الديمقراطي المسيحي، الذي تنتمي إليه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، إنه توفي في منزله بلودفيغسهافن في غرب ألمانيا عن 87 عاماً. وشغل كول منصب المستشارية من عام 1982 وحتى عام 1998 وكان أحد أبرز القادة في تاريخ بلاده وأوروبا المعاصر.

ففي الداخل يحتفي الألمان بكول باعتباره مهندس إعادة توحيد شطري ألمانيا، وهو الأمر الذي تحقق بعد انهيار جدار برلين عام 1989 رغم مقاومة شركاء مثل رئيسة الوزراء مارغريت ثاتشر والزعيم الروسي ميخائيل غورباتشوف. أوروبياً، كان كول وراء دخول عملة اليورو وإقناع الألمان المتشككين بأن يتخلوا عن عملتهم المارك التي كانوا يعتزون بها. وكان كول شخصية نافذة أقام علاقات وثيقة مع الرئيس الفرنسي فرنسوا ميتران سعياً للتكامل الأوروبي.

وقال رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر في تغريدة له على موقع «تويتر» إن «وفاة هيلموت كول تؤلمني كثيراً. إنه صديقي وجوهر أوروبا في ذاتها. سنفتقده كثيراً».

بدوره، وجه الرئيس الأميركي الأسبق جورج دبليو بوش تحية إلى المستشار الأسبق الراحل، معتبراً في بيان أنه «صديق حقيقي للحرية وأحد أكبر قادة أوروبا في مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية».

...المزيد

اختيارات المحرر