أنقرة تهدد واشنطن و ضد عزل موسكو

أنقرة تهدد واشنطن و ضد عزل موسكو

السبت - 2 شهر رمضان 1438 هـ - 27 مايو 2017 مـ
قوات تركية تمشط الحدود مع سوريا.

لوحت أنقرة باحتمال استهداف قوات أميركية شمال شرقي سوريا إذا واصلت دعمها بالسلاح لـ«وحدات حماية الشعب» الكردية، في وقت باتت فيه «قوات سوريا الديمقراطية» التي تضم عناصر من «الوحدات» والمقاتلين العرب على وشك طرد «داعش» من «سد البعث» ثالث أكبر السدود السورية.

وقال مستشار الرئيس التركي إلنور شفيق أمس إن هناك «علاقة تحالف بين تركيا والولايات المتحدة، لكن إذا استمر الدعم سنقصف عناصر وحدات حماية الشعب الكردية وقد تصيب الصواريخ القوات الأميركية شمال شرقي سوريا».

وتزامنت تصريحات مستشار الرئيس رجب طيب إردوغان مع إعلان تحالف «قوات سوريا الديمقراطية» وصول دفعة جديدة من الأسلحة الثقيلة من الجيش الأميركي ضمن الدعم لتسريع تحرير الرقة من «داعش». وباتت هذه القوات على أبواب «سد البعث شرق مدينة الطبقة قرابة 27 كيلومترا، ولا يزال السد نقطة اشتباك مع عناصر التنظيم».

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن بلاده لم تكن راضية عن سياسة موسكو في سوريا منذ البداية، وهي غير راضية عن تلك السياسة في الوقت الراهن أيضا لكن أنقرة لا تحبذ فرض عزلة على روسيا ولا تؤمن بسياسة فرض العقوبات.
...المزيد


تركيا سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة