اليوم... مواجهة استعراضية بين «سلة» الاتحاد وهارلم غلوبتروترز الأميركي

اليوم... مواجهة استعراضية بين «سلة» الاتحاد وهارلم غلوبتروترز الأميركي

تحتضنها الصالة الخضراء في الرياض ضمن فعاليات هيئة الترفيه
الخميس - 29 شعبان 1438 هـ - 25 مايو 2017 مـ
فريق هارلم غلوبتروترز الأميركي سيواجه بطل الدوري السعودي اليوم في مباراة استعراضية («الشرق الأوسط»)

يشارك بطل الدوري السعودي لكرة السلة فريق الاتحاد، في مباراة استعراضية مساء اليوم أمام هارلم غلوبتروترز الأميركي على ملعب الصالة الخضراء في العاصمة السعودية الرياض، ضمن فعاليات هيئة الترفيه الصيفية.
وهذا ليس الحضور الأول للفريق الاستعراضي الأميركي إلى السعودية؛ إذ سبق أن شارك في عرض مهارته أمام نادي النصر في العاصمة الرياض، وأمام نادي الاتحاد في جدة، ولا تزال أصداء هاتين المشاركتين عالقة في أذهان كل من شاهد العروض الجميلة لنخبة نجوم العالم في كرة السلة.
وتأسس فريق هارلم غلوبتروترز الأميركي قبل نحو 91 عاما في القسم الجنوبي من ولاية شيكاغو الأميركية، واختار له مؤسسه إيب سبارستين اسم «سافوي بيغ فايف» ويحمل اسم القاعة «سافوي» التي كان يجري عليها تدريباته ومبارياته في الحي الجنوبي الفقير.
ولم تكن البداية مشجعة أمام مؤسس ورئيس النادي، بعد أن واجه انتقادات عنيفة من محبي كرة السلة هناك، ووصفوا ناديه بأنه عبارة عن الترويج لملهى ليلي، وألا علاقة له بكرة السلة صاحبة الشعبية الأولى هناك، غير أنه في غضون 3 سنوات لعب فريقه أكثر من 500 مباراة وحقق شهره واسعة وطاف جميع الولايات الأميركية، حتى اتفق المؤسسون على تسميته «هارلم غلوبتروترز»، و«هارلم» للإشارة إلى أن لاعبي الفريق من أفريقيا، أو «الفريق المتنقل».
وفي بداية تأسيسه، لعب الفريق مباريات تجريبية عدة استعدادا لدخوله معترك دوري الدرجة الثانية؛ إذ جمعته مواجهته الأولى الرسمية بعد تأسيسه بعام، بأحد أندية مدينة هتيكلي في ولاية مينيسوتا، قبل أن يتخذ الفريق من الترفيه والاستعراض أسلوبا احترافيا في خوض المباريات.
بيد أن عقد الفريق انفرط في غضون الحرب العالمية الثانية، وغادر الفريق كثير من نجومه بحثاً عن فرص عمل في ظل توقف النشاط الرياضي هناك، وعزوف الجماهير عن حضور المباريات الاستعراضية، وبعد نهاية الحرب، حل الخلاف من جديد حول عودة اللاعبين المغادرين، لكن المياه عادت من جديد لمجراها بعد أن تدخل المؤسسون.
ولتميز الفريق الاستعراضي بات مطمعا لجميع التجار والمستثمرين، وتم الاستحواذ عليه من قبل شركة «شارموك القابضة» التابعة لمجموعة «روي ديزني» العملاقة، وأصدرت للفريق من الفنان الأميركي الشهير بارني أغنية خاصة بالفريق، لتكون التعويذة الرسمية قبل انطلاق جميع المباريات.
وخاض فريق كرة السلة الاستعراضي أكثر من 30 ألف مباراة لم يخسر منها سوى نحو 2200 مباراة، وهذا رقم قياسي في عالم كرة السلة، لدرجة أن الفريق وصلت صورته لغلاف مجلة «لايف» وكان ظهور صورة الفريق على غلاف المجلة إنجازاً في حينه في الوقت الذي كانت فيه أميركا تعيش تحت وطأة التمييز العنصري.
وعلى مدار السنوات الطويلة، ابتكر فريق هارلم غلوبتروترز أسلوبا فكاهيا في تصرفاتهم وتحركاتهم المتناسقة، وتناقلهم للكرة داخل الملعب، وبأسلوب يحبس الأنفاس، خصوصاً في تصويباتهم الدقيقة من مسافات بعيدة، التي لا تخطئ المرمى، بالإضافة إلى تحد من نوع خاص بجعل الكرات تدور على أطراف أصابعهم بطريقة استثنائية، حتى بات الفريق أكثر ميلاً للترفيه منه إلى الألعاب الرياضية.
ومن أبرز اللاعبين الذين مروا على فريق هارلم غلوبتروترز وأهم لاعبي الدوري الأميركي لكرة السلة للمحترفين، ويلت تشاميرلين، بالإضافة إلى أسماء لها ثقلها في دوري المحترفين الأميركي، بداية بكوني هوكينز، ونثالنيل كليفتون، وماركيز هاينز، وميدلارك لميان.
وكان لانضمام غوس كاتوم قبل نهاية الحرب العالمية الثانية، دور كبير في تطوير أداء الفريق «الكوميدي»، وابتكر طرقا مدهشة غيرت اتجاه الفريق، قبل أن يلتحق به رورب أوسيني في عام 1980، الذي بدوره أضاف الكثير بفضل مراوغاته، ويعد من أفضل المراوغين في تلك الحقبة.
وستكون هذه المواجهة فرصة تاريخية أمام لاعبي الاتحاد للاحتكاك بنجوم كرة السلة العالميين، بعد أن توج النادي عطاءه هذا الموسم ببطولة الدوري، وينافس بقوة على لقب البطولة الخليجية المقامة في العاصمة البحرينية المنامة، ولن يفوت «نجوم» العميد هذه السهرة الكروية واللعب أمام نادي بحجم هارلم غلوبتروترز.
ويعد الاتحاد من أوائل الأندية السعودية التي مارست كرة السلة في عام 1962، بقيادة خرصان اليامي مع مجموعة من الطلبة العسكريين، في مقر النادي آنذاك في شارع المطار، وحقق هذا الفريق أولى بطولات المنطقة أمام الوحدة.
ويعد الاتحاد صاحب الرقم الأعلى في بطولات كرة السلة في الملاعب السعودية، بعد أن حقق بطولة الدوري الأخيرة ليصل بها للبطولة 48 في كرة السلة. «العميد» لم يترك بطولة من البطولات التي شارك فيها إلا وأضافها لخزانة الذهب الاتحادية؛ إذ حقق البطولة الآسيوية في 5 مناسبات، ومثلها في دوري أبطال الخليج، وتوج في 10 نسخ بطلاً لبطولة النخبة العربية، وتوشح الذهب في 16 موسما من الدوري السعودي، وظفر بكأس الاتحاد السعودي في مناسبتين.
ويرى الاتحاديون أن جيل اللاعبين جابر الشمراني، وعبد العزيز الزهراني، ومحمد أبو صفة، وعبد الله الريحان، وعبد المحسن المرواني، وجابر ويحيى وماجد الكعبي، وعلي المغربي، يعد الجيل الذهبي في نادي الاتحاد، عطفاً على الإنجازات التي تحققت محلياً وعربياً وآسيوياً.


السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة