حجب مواقع إعلامية قطرية في السعودية والإمارات ومصر

حجب مواقع إعلامية قطرية في السعودية والإمارات ومصر

بعد تصريحات للشيخ تميم عن العلاقة مع إيران أثارت جدلاً واسعاً
الخميس - 29 شعبان 1438 هـ - 25 مايو 2017 مـ

أثارت التصريحات التي أطلقها أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، مساء أول من أمس، واعتبر فيها أن لدى إيران ثقلاً إقليمياً وإسلامياً لا يمكن تجاهله، وأنه {ليس من الحكمة التصعيد معها}، جدلاً واسعاً.

وبعد نحو ساعتين من نشر بيان تضمن تلك التصريحات على وكالة الأنباء القطرية الرسمية، قال مدير مكتب الاتصال الحكومي في قطر، سيف بن أحمد آل ثاني، إن موقع الوكالة «تم اختراقه من قبل جهة غير معروفة».

وعقب ذلك البيان المثير، تضاربت الأنباء حول قرار أصدرته قطر بسحب سفرائها من السعودية ومصر والبحرين والإمارات، إذ ذكر وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، لاحقاً، أنه لم يتحدث عن «سحب أو طرد السفراء، وأن تصريحه أخرج من سياقه».

وحجبت في السعودية والإمارات ومصر أمس، المواقع الإعلامية القطرية الرسمية والمدعومة من قطر مثل قناة «الجزيرة» وصحف إلكترونية، فيما وصفت وسائل إعلام سعودية وإماراتية التصريحات القطرية بأنها «تشق الصف العربي والإسلامي».

وكان نص تصريحات الشيخ تميم في حفل تخريج الدفعة الثامنة من مجندي الخدمة الوطنية في ميدان معسكر الشمال أول من أمس، أشارت، بحسب النص الذي نشرته الوكالة القطرية قبل نفيه، إلى أن بلاده «تتعرض لحملة ظالمة، تزامنت مع زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب إلى المنطقة، وتستهدف ربطها بالإرهاب». وأضاف: «لا يحق لأحد أن يتهمنا بالإرهاب، لأنه صنف الإخوان المسلمين جماعة إرهابية، أو رفض دور المقاومة عند حماس وحزب الله». ودعا فيها مصر والإمارات والبحرين إلى مراجعة موقفها من بلاده.
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة