مشاورات تركية ـ إيرانية لرسم خرائط «مناطق خفض التصعيد}

مشاورات تركية ـ إيرانية لرسم خرائط «مناطق خفض التصعيد}

الأربعاء - 28 شعبان 1438 هـ - 24 مايو 2017 مـ رقم العدد [ 14057]

أجرى وفد تركي برئاسة مساعد وزير الخارجية التركي سدات أونال مباحثات في طهران، أمس، مع عدد من المسؤولين في وزارة الخارجية الإيرانية، قالت مصادر دبلوماسية تركية إنها تأتي في إطار المشاورات بين الجانبين بشأن العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية وفي مقدمتها تطورات الملف السوري والوضع في العراق.
وركز أونال والوفد المرافق في ما يتعلق بالتطورات السورية خلال لقاء مع مساعد وزير الخارجية الإيراني حسين جابري أنصاري، على المسائل التي تم طرحها في اجتماعات الدول الضامنة لاتفاق وقف إطلاق النار في سوريا واتفاق مناطق تخفيف التوتر الذي تم التوصل إليه في اجتماع آستانة - 4 في الرابع من مايو (أيار) الحالي وما أعقبه من اجتماعات عقدت في طهران بين المسؤولين في وزارات الخارجية ورئاسة أركان الجيوش وأجهزة المخابرات في هذه الدول (تركيا وروسيا وإيران).
ويرأس كل من سدات أونال وجابري أنصاري الوفدين التركيين سواء في اجتماعات آستانة أو في مفاوضات جنيف.
وأشارت المصادر إلى أنه لا تزال هناك مشاورات بين الأطراف الثلاثة تتعلق برسم حدود هذه المناطق وخرائطها التفصيلية والتزامات كل طرف، ووسائل المراقبة وحجم ونوع المشاركة والأدوار التي يتعين على كل طرف من الأطراف القيام بها، سواء من أطراف الصراع أو الدول الضامنة. وأضافت أن اجتماعا آخر قد يعقد في موسكو لممثلي الدول الضامنة لبلورة الوضع النهائي للبدء في تنفيذ اتفاق مناطق تخفيف التوتر على الأرض.
وكان اجتماع ثلاثي عقد في أنقرة الأسبوع الماضي بين ممثلي الدول الثلاث تمت خلاله مناقشة خرائط مناطق خفض التوتر التي تشمل كامل محافظة إدلب وأجزاء من محافظات اللاذقية وحلب حمص وحماة والغوطة الشرقية ودرا والقنيطرة، التي تقترح تركيا توسيعها.
ولفتت المصادر إلى أن الوفد التركي إلى طهران أعاد التأكيد على الثوابت التركية بشأن الحفاظ على وحدة أراضي سوريا والتصدي لأي محاولات لتغيير البنية الديموغرافية لأي من المناطق، لا سيما في الشمال السوري.
في السياق نفسه، قالت وكالة «تسنيم» الإيرانية إن مساعد وزير الخارجية الإيراني حسين جابري أنصاري للشؤون العربية والأفريقية التقى نظيره التركي سدات أونال في العاصمة طهران أمس الثلاثاء وبحث معه آخر المستجدات.
كما التقى الوفد التركي مساعد وزير الخارجية الإيراني لشؤون آسيا وأوقيانوسيا إبراهيم رحيم بور، الذي صرح عقب اللقاء بأن التعاون الثنائي والإقليمي بين إيران وتركيا سيساهم في حل قضايا المنطقة.


سوريا

اختيارات المحرر

فيديو