«لم نكن على علم» نظرية جديدة في علم السياسة بطلها باسيل

«لم نكن على علم» نظرية جديدة في علم السياسة بطلها باسيل

الثلاثاء - 27 شعبان 1438 هـ - 23 مايو 2017 مـ رقم العدد [ 14056]
تغريدة وزير الخارجية اللبنانية جبران باسيل عبر حسابه الشخصي على (تويتر)

تعليقا على البيان الختامي للقمة العربية الإسلامية الأميركية التي عقدت بالرياض يوم أمس (الأحد)، غرّد وزير الخارجية اللبنانية جبران باسيل عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قائلا "لم نكن على علم باعلان الرياض لا بل كنا على علم ان لا بيان سيصدر بعد القمة وقد تفاجأنا بصدوره وبمضمونه ونحن في طائرة العودة".
ولقيت التصريحات التي أطلقها باسيل، عن الاعلان الختامي الذي صدر عن قمة الرياض، سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.
باسيل الذي شارك في الوفد المرافق لرئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، قال انه لم يكن يعلم بإعلان الرياض، فأوقع نفسه في موقف محرج، بعدما سخر منه سياسيون وناشطون لبنانيون.
تبرير وزير الخارجية بأن الوفد اللبناني لم يكن على علم بإعلان الرياض او بأن بياناً سيصدر بعد القمة وقوله انه تفاجأ بصدوره وبمضمونه وهم في طائرة العودة، لم يُقنع تيار المردة.
وغرد رئيس تيار "المردة" النائب سليمان فرنجية على موقعه الرسمي قائلاً: "شاهد ما شافش حاجة".
من جهتها، علقت عضو المكتب السياسي في تيار المردة، فيرا يمين، عبر حسابها على تويتر قائلة: "اذا كنت تعلم مصيبة واذا كنت لا تعلم فالمصيبة أكبر". وأرفقت التغريدة بهاشتاغ:"#لم_نكن_على_علم".
*#لم_نكن_على_علم
وإشتعلت مواقع التواصل بتعليقات اللبنانيين، تندد بتغريدة باسيل، الوزير الذي من المفترض أن يكون الناطق الرسمي باسمهم في الخارج، والناقل الأول لأبرز الأحداث والأخبار. فانتشر على موقع "تويتر" هاشتاغ "#لم_نكن_على_علم"، حيث تنوعّت التغريدات الساخرة، التي توجّه النقد لباسيل.
فغرد أليكس سباح: "العهد القوي لا يكون بكثرة الكلام، ولا بالتهديد والتهويل. "
وتعجب المغرد أنطوني مارون من عدم إدراك الوزير ان كل مؤتمر أو قمة يجب أن ينتهي ببيان ختامي يلخص ما ورد عنها، فقال: "#لم_نكن_على_علم انو فيه قمم واجتماعات كبيرة بتخلص بدون بيان!!"
واختلفت ردة فعل شربل بو حمد عن تلك التي عبر عنها مارون، فلم يستغرب من تصرف باسيل، مغرداً التالي: "
يذكر أن العاصمة السعودية استضافت، في وقت سابق من الأحد، القمة العربية الإسلامية الأميركية التي جرت بمشاركة قادة وممثلين لـ55 دولة من جميع أنحاء العالم، على رأسهم الرئيس الأميركي دونالد ترمب، وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز.
وشدد البيان الختامي للقمة على أهمية بناء شراكة وثيقة بين الدول لمواجهة الارهاب.
وأشارت هذه الوثيقة إلى تأكيد القادة المشاركين في القمة على التزام دولهم الراسخ بمحاربة الإرهاب بكل أشكاله، والتصدي للجذور الفكرية للإرهاب وتجفيف مصادر تمويله، والإشادة بتبادل المعلومات بشأن المقاتلين الأجانب وتحركات التنظيمات الإرهابية.
ودان البيان "مواقف النظام الإيراني العدائية واستمرار تدخلاتها في شؤون الدول الداخلية"، مع الالتزام بالتصدي لذلك، كما رفض البيان "ممارسات النظام الإيراني وتواصل دعمه للإرهاب والتطرف".


*"اللعب على الحبال"
ولم يكتف باسيل بالتغريدة الأولى ليعبر عن مستوى معرفته السياسية والبروتوكولية المميزة، بل أضاف بعدها تغريدة ثانية أغضبت البعض، واستفزت البعض الآخر: "امّا وقد وصلنا الى لبنان فنقول اننا نتمسك بخطاب القسم والبيان الوزاري وبسياسة ابتعاد لبنان عن مشاكل الخارج وإبعادها عنه ظنا بلبنان وشعبه ووحدته".
ومن الواضح انه حاول تجنب الوقوع في إحراج أمام حليفه في لبنان حزب الله، خصوصًا وأن الاعلان الذي صدر عن قادة الدول أعلن رفضهم الكامل لممارسات ايران المزعزعة للأمن والاستقرار في المنطقة والعالم، وأدانوا المواقف العدائية للنظام الإيراني، واستمرار تدخلاته في الشؤون الداخلية للدول، في مخالفة صريحة لمبادئ القانون الدولي وحسن الجوار. ومن المعروف أن حزب الله اللبناني حليف قوي، ترتكز سياسته على التبعية الأيديولوجية والمادية والعسكرية لإيران. فنال حزب الله حصة وازنة من سهام ترمب، الذي وضعه على نفس القائمة الى جانب "القاعدة" و"داعش".
وكان اللافت تعرض باسيل لانتقادات من طرف أنصار حزب الله، الذين اعتبر بعضهم كلامه محاولة للتذاكي واللعب على الحبال.
الجدير بالذكر، أن الرئيس اللبناني ميشال عون كان قد أطلق تصريحات مؤيدة لحزب الله، ووصف سلاحه بالشرعي خلال زيارته الى مصر في وقت مبكر من هذا العام. فغرد كثيرون معتبرين انه "دفع ثمن تأييده لحزب الله بعدم توجيه دعوة اليه لحضور القمة".
وكعادتهم، يبرع اللبنانيون بلغة السخرية وبإثارة موجات من الضحك. ولكن، أتت التعليقات هذه المرة مثقلة بالردود المُثنية، والمنتقدة، والمعارضة. فمهمة وزير الخارجية تولي الشؤون السياسية، أي كلّ ما له علاقة بسياسة لبنان الخارجية، فيجمع المعلومات عن القضايا والعلاقات الدولية، ويدرسها من ناحيتها السياسية، ويرفع المذكرات والمقترحات بشأنها، ويعدّ التعليمات اللازمة إلى البعثات اللبنانية في الخارج ويتابع تنفيذها. ذلك فضلا عن المهام الدبلوماسية والاقتصادية والشؤون الاغترابية والمالية للوزارة. إذا نسي الوزير أنه مسؤول أمام مجلس النواب والشعب اللبناني أجمع، عن أعماله وتصرفاته وبياناته، على تيار "التغيير والإصلاح" أن يذكره أنه مرآة لبنان الى العالم.


لبنان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة