ارتفاع أسعار المنازل في بريطانيا بشكل قياسي

ارتفاع أسعار المنازل في بريطانيا بشكل قياسي

الاثنين - 26 شعبان 1438 هـ - 22 مايو 2017 مـ
شقة في لندن معروضة للبيع (بي بي سي)

أظهر تقرير اقتصادي ارتفاع أسعار المساكن في بريطانيا خلال مايو (أيار) الحالي إلى مستوى قياسي.

وبحسب موقع «رايت موف» المتخصص في الخدمات العقارية على الإنترنت، ارتفع متوسط أسعار المساكن في بريطانيا خلال مايو الحالي بنسبة 1.2 في المائة مقارنة بالشهر الماضي ليصل إلى 314281 جنيها إسترلينيا، لتواصل الأسعار ارتفاعها للشهر الخامس على التوالي.

وبحسب الموقع، ارتفع متوسط السعر في العاصمة البريطانية لندن بنسبة 0.9 في المائة سنويا، ليصل متوسط السعر المطلوب لبيع مسكن في المدينة إلى 649864 جنيها إسترلينيا.

أشارت بيانات «ناشين وايد بيلدينج سوسيتي» إلى أن الأسعار المنازل قد زادت بنسبة 0.6 في المائة من يناير (كانون الثاني)، لترتفع للشهر الثالث على التوالي، في حين أشارت التوقعات إلى ارتفاعها 0.2 في المائة. ومقارنة بالعام السابق، ارتفعت الأسعار 4.5 في المائة إلى متوسط 205.8 ألف إسترليني ما يقارب 254 ألف دولار. وتتوقع «ناشين وايد» زيادة متواضعة اثنتين في المائة في متوسط أسعار المنازل بالمملكة المتحدة، هذا العام، مشيرة إلى تكاليف الاقتراض المنخفضة وقلة المنازل المتاحة للبيع.

أضاف الموقع أن احتمال تغيير المنزل يزيد بمقدار الضعف بالنسبة للأسرة التي لديها طفلان أقل من 11 عاما، مقارنة بالأسر الأخرى.

أفاد مدير موقع «رايت موف»، مايلز شيبسايد، بأن الضغوط على الأسر البريطانية لتغيير المسكن مفهومة في ظل المخاوف من تداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، والانتخابات العامة المبكرة التي ستجري في البلاد يوم 8 يونيو (حزيران) المقبل.

وعلى مدار عام 2016، كانت لندن واحدة من أسوأ المدن أداءً بين 10 مدن جرى تحليلها، ويرجع ذلك إلى ضعف المواقع الرئيسية والمخاوف المتعلقة ببريكست والتغيرات الضريبية.

من جهة أخرى، أظهرت بيانات انخفاض أسعار الأراضي السكنية في أفضل الأحياء اللندنية بنسبة 11.5 في المائة خلال عام 2016، وهي أكبر وتيرة انخفاض خلال خمس سنوات، وجاءت أيضا مدفوعة بالمخاوف المتعلقة بانسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي وزيادة الضرائب.


بريطانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة