المعارضة السورية تبدأ الخروج من حي الوعر المحاصر بحمص

المعارضة السورية تبدأ الخروج من حي الوعر المحاصر بحمص

السبت - 24 شعبان 1438 هـ - 20 مايو 2017 مـ رقم العدد [ 14053]
رجل يحمل حقائب سفر بينما يمشي جنود روس حيث تغادر المعارضة منطقة حي الوعر المحاصرة (رويترز)

بدأ مقاتلو معارضة سوريون الخروج من آخر حي واقع تحت سيطرتهم في مدينة حمص اليوم (السبت)، وفقا لاتفاق إجلاء سيعيد السيطرة على المنطقة إلى النظام السوري، حسبما أفادت وكالة «رويترز» للأنباء نقلا عن «المرصد السوري لحقوق الإنسان» ووسائل إعلام محلية.

وغادرت حافلة واحدة على الأقل تقل مقاتلي المعارضة وأفراد عائلاتهم حي الوعر في وقت مبكر صباح اليوم، ومن المتوقع أن يليهم عشرات آخرون ليخرج نحو 2500 شخص من الحي الذي تحاصره قوات النظام وحلفاؤها منذ وقت طويل.

والاتفاق على إخلاء حي الوعر هو الأكبر من نوعه بعد سلسلة اتفاقات مماثلة في الشهور القليلة الماضية جعلت مناطق كثيرة بغرب سوريا تحت سيطرة نظام الأسد بعد أن سيطرت عليها المعارضة وحاصرتها قوات النظام والقوى المتحالفة معها.

وبدأ تنفيذ اتفاق الوعر في مارس (آذار) الماضي، في حين يقول «المرصد السوري لحقوق الإنسان»: إن الاتفاق سيؤدي عند استكماله إلى خروج ما يصل إلى 20 ألف شخص من الحي.

وسيتوجه الكثير من مقاتلي المعارضة إلى محافظة إدلب الخاضعة لسيطرتهم في شمال غربي البلاد وإلى بلدة جرابلس على الحدود الشمالية لسوريا مع تركيا.

وسيظل بعضهم في الوعر وسيسلمون أسلحتهم.

وكان النظام السوري أعلن يوم الاثنين الماضي، إنجاز جميع بنود الاتفاق الذي توصل إليه مع المعارضة المسلحة، لإخراج مقاتليها من منطقة القابون على الأطراف الشرقية لمدينة دمشق.

وقال محافظ دمشق بشر الصبان، في بيان أصدره إن «منطقة القابون أصبحت خالية تماماً من المعارضة المسلحة بعد إنجاز المرحلة الثانية والأخيرة من اتفاق التسوية»، حسب قوله.


سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة