التحالف يكثف غاراته على نهم وحجة

التحالف يكثف غاراته على نهم وحجة

10 قتلى من الانقلابيين في لحج
الخميس - 21 شعبان 1438 هـ - 18 مايو 2017 مـ رقم العدد [ 14051]
مقاتل تابع للحكومة اليمنية الشرعية في إحدى الجبهات في غرب تعز (أ.ف.ب)

سقط 10 قتلى على الأقل من ميليشيات الحوثي وصالح بمعارك في محافظة لحج، في الوقت الذي حققت قوات الجيش اليمني الوطني والمقاومة الشعبية، تقدماً ميدانياً، خلال المعارك التي تخوضها ضد الانقلابيين، في جبهة المتون بمحافظة الجوف شمال شرقي البلاد.

وتزامن ذلك، مع الغارات الجوية المكثفة لمقاتلات تحالف دعم الشرعية في اليمن على تجمعات ومواقع عند البوابة الشرقية لصنعاء، وفي جبهات حجة قرب الشريط الحدودي مع المملكة العربية السعودية.

وتجددت المواجهات في الأطراف الشمالية لمحافظة لحج، حيث تمكنت القوات من إحباط تسلل للميليشيات الانقلابية إلى مواقعها في نجد الوزيف بمديرية القبيطة، وسقط قتلى 4 من صفوف الميليشيات إضافة إلى جرحى آخرين.

جاء ذلك بعد أقل من 24 ساعة سقط فيها 10 قتلى من الميليشيات، وجرح 30 آخرون في مواجهات عنيفة اندلعت عقب محاولة تسلل للميليشيات على مواقع للجيش الوطني، وفقاً لما أكده مصدر عسكري نقل عنه الموقع الإخباري التابع للجيش الوطني «سبتمبر نت».

وقال المصدر إن هجوماً لنحو 50 من عناصر الميليشيات تسللوا على شكل أفراد بتواطؤ من محسوبين على حزب صالح حاولوا استعادة جبل الحمام الاستراتيجي، من اتجاهات عدة للالتفاف على الجيش الوطني، إلا أن الجيش الوطني والمقاومة تصدوا لتلك المحاولة بقوة وتمكنوا من قتل وجرح 40 منهم وفرار البقية.

وفرضت قوات الجيش سيطرتها على مواقع جديدة في مقدمة جبهة الحيال غرب مزوية في المتون، عقب هجوم عنيف استهدف مواقع تسيطر عليها الميليشيات في الجبهة. وقال القيادي الميداني في الجيش الوطني والمقاومة الشعبية علي الحاسر لـ«الشرق الأوسط» إن الجيش تقدم في قلب جبهة الحيال، وبات يفرض سيطرة نارية على ميمنة الجبهة التي يتواجد فيها الانقلابيون. وأضاف أن الجيش قادر على دحر الميليشيات من مواقع تواجدها في جبال وادي مزار، مؤكداً سهولة السيطرة على تلك المواقع التي وصفها بالمكشوفة.

وقبيل توسع قوات الجيش في المنطقة، شنت الميليشيات هجمات عنيفة على كثير من المواقع في مزوية، غير أن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تمكنت من صد الهجوم وأجبرت المهاجمين على التراجع، بعد مواجهات استمرت لأكثر من 4 ساعات، بين الطرفين. وقال الحاسر إن الميليشيات تكبدت خسائر بشرية خلال المواجهات، مشيرا إلى أن غالبية القتلى ينتمون لمحافظة صعدة المعقل الرئيسي لزعيم جماعة الحوثي.

تأتي هذه التطورات، في وقت تتواصل فيه معارك الكر والفر والقصف المدفعي المتبادل بمختلف أنواع الأسلحة بين الجيش الوطني والمقاومة، من جهة، والميليشيات، من جهة ثانية، في جبهات المتون والمصلوب وخب الشعف، وهي المديريات التي تشتد فيها المعارك في المحافظة.

وفي صنعاء، تجددت المواجهات العنيفة والقصف المدفعي المتبادل بين قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من جهة والميليشيات من جهة أخرى، عند البوابة الشرقية للعاصمة. وقالت مصادر عسكرية إن قوات الجيش قصفت مواقع تتمركز فيها الميليشيات في نهم خلال 48 الساعة الماضية، عقب قصف مماثل من قبل الانقلابيين استهدف مواقعها. وشنت مقاتلات التحالف العربي غارات جوية عنيفة على مواقع وتجمعات للميليشيات في منطقة المعادي بنهم.

أما في البيضاء، تجددت المواجهات في جبهة ذي ناعم، ولقي اثنان من عناصر الميليشيات الانقلابية مصرعهما بصال المقاومة الشعبية، إضافة إلى مقتل ثالث في الجماجم بجبهة الزاهر، إثر هجوم شنته عناصر المقاومة الشعبية على مواقع الميليشيات الانقلابية.

جاء ذلك مع تكثيف طيران التحالف العربي لغاراتها على مواقع وتجمعات الميليشيات الانقلابية في حريب وميسرة بمديرية نهم، شرق العاصمة صنعاء، بالتزامن مع تبادل القصف بين الجيش الوطني والميليشيات الانقلابية في المدفون.


اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة