ظريف يحمل الغرب مسؤولية فشل المحادثات النووية

ظريف يحمل الغرب مسؤولية فشل المحادثات النووية

رد على تصريحات كيري من خلال تغريدات له عبر حسابه في «تويتر» ودعا الدول الغربية للتعاون الإيجابي
الأربعاء - 9 محرم 1435 هـ - 13 نوفمبر 2013 مـ رقم العدد [ 12769]
وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف

قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ان إلقاء اللوم على ايران لن يؤدي الا الى تقويض الثقة في المفاوضات التي تستأنف في 20 نوفمبر (تشرين الثاني)، وذلك في سياق رده على تصريحات أدلى بها كيري امس الاثنين في دبي.

وقال دبلوماسيون ان الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وايران عملت معا طوال اشهر لوضع اقتراح يساعد على انهاء مواجهة مستمرة منذ عشر سنوات حول برنامج ايران النووي، لكن المحادثات التي جرت في جنيف بين ايران والقوى الست انتهى يوم السبت دون التوصل الى اتفاق.

ولمح وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الى أن بلاده لن تقبل باتفاق ضعيف مع ايران. فيما اتهم بعض الدبلوماسيين من دول غربية فرنسا بالاستعراض والتسبب في مشاكل غير ضرورية في المحادثات، لكن وزير الخارجية الاميركي جون كيري قال امس الاثنين ان القوى الست كانت "متحدة يوم السبت حين قدمنا عرضا للايرانيين ووافق عليه الفرنسيون ووافقنا عليه واتفق الجميع على أنه عرض جيد. وكانت هناك وحدة لكن ايران لم تتقبل الاقتراح في تلك اللحظة تحديدا".

ورفض ظريف تحميل الجانب الايراني المسؤولية. وتساءل في حسابه عبر تويتر "سيدي الوزير.. هل كانت ايران هي من أتلف أكثر من نصف المسودة الاميركية مساء الخميس وعلق عليها تعليقا سلبيا على الملأ صباح الجمعة".. وأضاف في تغريدة أخرى متزامنة "نحن ملتزمون بالتعامل بشكل ايجابي. التواصل على اساس المساواة أساسي لتحقيق الاهداف المشتركة".

وتصر الدول الغربية على منع ايران من اكتساب القدرة على صنع اسلحة نووية، وقالت الولايات المتحدة واسرائيل مرارا ان كل الخيارات مطروحة لتحقيق هذا الهدف وهو تعبير يشير الى امكانية التحرك العسكري. بينما تقول ايران ان برنامجها سلمي تماما وان من حقها تخصيب اليورانيوم لمحطات الطاقة المدنية والابحاث الطبية.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة