خطة جديدة لتحرير الحديدة

خطة جديدة لتحرير الحديدة

مسؤول يمني: الانقلابيون قدموا عرضاً مشروطاً لتسليم المدينة
الأربعاء - 21 شعبان 1438 هـ - 17 مايو 2017 مـ
جنديان يمنيان تابعان للقوات الشرعية يقومان بدورية على شاطئ المكلا جنوب اليمن (رويترز)

كشف المتحدث الرسمي باسم الجيش اليمني، عن وجود خطة جديدة لدى الجيش لتحرير مدينة الحديدة الواقعة على البحر الأحمر ومينائها، من سيطرة الانقلابيين، خلال الفترة المقبلة. وقال المتحدث العميد عبده علي مجلي لـ«الشرق الأوسط» إن الجيش الوطني مستعد لتحرير الحديدة بشكل كامل، وهو ينتظر التوجيهات العليا من قيادة الدولة.

وشدد على أن 90 في المائة من سكان المحافظة يساندون الشرعية والجيش الذي يسعى لتحرير ما تبقى من الوطن من الانقلابيين. وكانت قوات الجيش الوطني قد حقَّقَت انتصارات على الساحل الغربي لليمن، وباتت الآن على مشارف الحديدة.

كذلك، كشف مسؤول يمني أن الانقلابيين عرضوا تسليم مدينة الحديدة ومينائها إلى الحكومة بشروط. وقال ناصر دعقين، وكيل محافظة حجة، لـ«الشرق الأوسط» إن الانقلابيين أبدوا رغبتهم، عبر وسطاء، في تسليم الحديدة إلى الحكومة الشرعية وقوات التحالف، شرط وقف العمليات التي ينفذها الجيش الوطني المدعوم من قوات التحالف. وشدد دعقين على أن هذا العرض غير كاف إذا لم تكن هناك ضمانات حقيقية وتعهدات من الدول الراعية للعملية، وتحديد فترة خروج الانقلابيين من المدينة. وتابع: «الحكومة لن تدخل في مثل هذه المهاترات التي لا تخدم مصالح الشعب اليمني وتحديدًا سكان إقليم تهامة» الذي تتبعه الحديدة إدارياً.

وفي غضون ذلك، واصلت ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية لليوم الثاني على التوالي حملات اختطافات ومطاردات واسعة ضد المدنيين في مدينة بيحان بمحافظة شبوة، تزامناً مع المعارك العنيفة، والقصف المدفعي المتبادَل في كثير من جبهات القتال بالمحافظة.
...المزيد


اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة