لبنانيون يعتصمون للمطالبة بحقوقهم الدستورية والمعيشية

لبنانيون يعتصمون للمطالبة بحقوقهم الدستورية والمعيشية

المدنيون يطالبون بقانون انتخابي عادل والعسكريون يريدون إنصافهم
الاثنين - 18 شعبان 1438 هـ - 15 مايو 2017 مـ رقم العدد [ 14048]
أفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة شاركوا في مظاهرات وسط بيروت أمس مطالبين بانتخابات برلمانية جديدة (إ.ب.أ)

شهد وسط العاصمة بيروت، أمس، اعتصامات توزّعت بين المطالب الاجتماعية والدستورية، إذ وقبل أيام قليلة من انتهاء ولاية البرلمان اللبناني في 20 يونيو (حزيران) المقبل والذي سبق أن مدّد لنفسه مرتّين على التوالي، طالبت جمعيات ومنظمات من المجتمع المدني في اعتصام دعت إليه في ساحة رياض الصلح، إلى إقرار قانون انتخاب إصلاحي وفق النسبية وعدم التمديد للمجلس الحالي، وتحديد موعد لإجراء الانتخابات النيابية في أقرب وقت ممكن.

وعلى بعد أمتار قليلة، نفذ المئات من المتقاعدين في القوى المسلحة وعائلاتهم اعتصاما بعنوان «المطالبة بعدالة التشريع ودستورية القوانين»، في ساحة الشهداء، للمطالبة بحقوقهم المسلوبة، ووجوب تساوي رواتب العسكريين المتقاعدين بغض النظر عن تاريخ إحالتهم للتقاعد، مع العسكريين الذين لا يزالون في الخدمة.

وقد شارك في الصرخة أساتذة متقاعدون من التعليم الرسمي الأساسي والثانوي، وحشد كبير من المتضامنين.

وطالب المعتصمون في كلمة ألقاها العميد المتقاعد مارون خريش عن اللجنة الوطنية لمتقاعدي القوات المسلحة «قيادة الجيش ووزارة الدفاع، بأن تستعيد المبادرة وتأخذ دورها الطبيعي في رعاية شؤون المتقاعدين؛ لأنهم جزء لا يتجزأ من العسكريين، ويتبعون في كل شؤونهم القانونية والحياتية قانون الدفاع الوطني وقرارات وزير الدفاع في هذا الشأن، وليس أي مرجع آخر».


لبنان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة