الانتخابات المحلية في الضفة تظهر تفوق العشائر والمستقلين

الانتخابات المحلية في الضفة تظهر تفوق العشائر والمستقلين

نسبة المشاركة وصلت إلى 54 % وإقبال أعلى في القرى
الاثنين - 18 شعبان 1438 هـ - 15 مايو 2017 مـ رقم العدد [ 14048]

أظهرت نتائج الانتخابات المحلية التي أجريت في الضفة الغربية إقبالا متوسطا على هذه الانتخابات، مع تفوق واضح للعائلات والعشائر والمستقلين في ظل غياب الفصائل الفلسطينية، وقرب غالبية المتنافسين من حركة فتح التي لم تنافس باسم قوائم للحركة في مناطق محددة، ودعمت قائمتين أو أكثر في مناطق أخرى، وحسمت المسألة بالتزكية في مناطق ثالثة.

وأعلن حنا ناصر رئيس لجنة الانتخابات المركزية، أمس، النتائج الرسمية الأولية للانتخابات المحلية لعام 2017، والتي جرت في الضفة الغربية، من دون قطاع غزة والقدس.

وقال ناصر في مؤتمر صحافي، إن النسبة النهائية للاقتراع بلغت 53.4 في المائة من أصحاب حق الاقتراع في 145 هيئة محلية. وقد بلغ العدد الكلي للأصوات الصحيحة 403213، بينما كانت نسبة الأوراق البيضاء 1.3 في المائة، والأوراق الباطلة 2.75 في المائة. وأوضحت اللجنة كيف أن 181 هيئة محلية لم تجر فيها انتخابات بسبب التوافق المسبق، حيث حسمت بالتزكية.

ومع إعلان أسماء القوائم التي نجحت وكم حصدت، يتبين أن القوائم المستقلة سيطرت بنسبة 65 في المائة على العدد الكلي للمقاعد، بينما حازت القوائم الحزبية 35 في المائة.

كما أظهرت نسب المشاركة إقبالا أكبر في القرى عن المدن. أما النسبة المتدنية للغاية فكانت في أكبر مدينتين وهما نابلس والخليل. ورأت الفصائل الفلسطينية التي لم تشارك في الانتخابات أن عدم التوافق على إجراء الانتخابات والظرف السياسي المعقد إضافة إلى إضراب الأسرى، كان سببا مباشرا في تدني مستوى المشاركة.

وقالت حركة حماس إنه كان يجب إجراء مصالحة أولاً، ومن ثم الذهاب إلى انتخابات. وعدّت الجبهة الشعبية أن إجراء الانتخابات في ظل الانقسام السياسي وبالتزامن مع إضراب الأسرى، أدى إلى تدني نسبة المشاركة. وقال حزب الشعب إن الإحباط واليأس ظهر في نتيجة المشاركة.

وكانت الحكومة الفلسطينية قد أعلنت إجراء الانتخابات في الضفة فقط، بعد مسلسل خلافات طويل، وقالت إنها ستؤجل في قطاع غزة إلى وقت غير معلوم.

ويحتاج إجراء الانتخابات في يوم واحد في الضفة وغزة إلى اتفاق كامل بين حركتي فتح وحماس، وهذا لم يحدث منذ سيطرت حماس على قطاع غزة في 2007.

وأجريت الانتخابات في الضفة في 2012، لكن من دون مشاركة حماس التي اشترطت آنذاك التوصل إلى اتفاق مصالحة قبل إجراء الانتخابات المحلية. وآخر انتخابات أجريت بشكل مشترك بين الضفة وغزة، كانت في العامين 2004 و2005 على 3 مراحل.


فلسطين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة