السعودية ترفع مستويات الجاهزية في أعقاب الهجوم

السعودية ترفع مستويات الجاهزية في أعقاب الهجوم

الأحد - 17 شعبان 1438 هـ - 14 مايو 2017 مـ رقم العدد [ 14047]

رفع مركز الأمن الإلكتروني في السعودية مستويات جاهزية؛ وذلك في أعقاب الهجوم الإلكتروني الدولي غير المسبوق الذي شهدته بعض الدول الأوروبية أمس، مع تحذير الجهات الحكومية والحيوية في البلاد لحماية الخوادم، وعمل بعض الإجراءات لتفادي الهجوم.
وقال الدكتور عباد العباد، المدير التنفيذي للاستراتيجية والتواصل في المركز الوطني للأمن الإلكتروني بوزارة الداخلية السعودية، أمس، خلال تصريحاته لـ«الشرق الأوسط»: إن المركز لاحظ انتشار هجمات تتعلق بتشفير الملفات خارج البلاد، وتعرضت بعض الدول لتلك الهجمات منها بريطانيا وبعض الدول الأوروبية، مفيداً بأنه يلحظ من خلال تلك الهجمات التوسع السريع، مؤكداً أن المركز من خلال عمليات الرصد المستمرة لاحظ انتشار مثل هذه النوعية، وبدأ في اتخاذ إجراءاته الاحترازية ووقائي.
وبيّن العباد، أن المركز أبلغ الجهات الحكومية والحيوية في السعودية ببعض الإجراءات التي يجب القيام بها لتفادي مثل هذا الهجوم ووزع خطوات إرشادية لتلك الإجراءات كافة، مشيراً إلى أن الثغرة الأمنية تعاني منها كل الأجهزة التقنية في العالم، والمركز لا يتوقف عن رصد ما هو جديد في تلك الثغرة، وما يتعلق بالأمن الإلكتروني عموماً. وشدد المسؤول في المركز الوطني للأمن الإلكتروني على ضرورة أن ترفع الأجهزة الحكومية والعاملون في أقسام أمن المعلومات الجاهزية العالية، ووضع تشفير للملفات والمجلدات المهمة التابعة للجهة الحكومية، بحيث لا تمكّن المهاجم من فك شيفرة تلك المجلدات وسرقة الملفات والدخول فيها، منوهاً في الصدد ذاته بأن المهاجمين يستهدفون الجهات التي لديها علاقة واسعة مع الجماهير، وأنهم يطلبون فدية مالية عند أخذهم ملفات من الجهات التي قاموا بالهجوم عليها.
وذكر المركز الوطني للأمن الإلكتروني، أمس، أنه لاحظ انتشار فيروس فدية «Ransomware» «رانسوم وير»٬ لأنظمة ويندوز، وأنه ينصح بإغلاق المنافذ المتصلة بالإنترنت، وتثبيت بعض التحديثات لسد الثغرة المستغلة.


السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة