موجز فلسطين

موجز فلسطين

الأحد - 18 شعبان 1438 هـ - 14 مايو 2017 مـ رقم العدد [ 14047]

* إسرائيل تتأهب لحماية بنيتها التحتية من هجوم إلكتروني
تل أبيب - «الشرق الأوسط»: أعلن وزير الطاقة الإسرائيلي، يوفال شتاينيتز، عن زيادة التأهب الإلكتروني لحماية البنية التحتية للطاقة والمياه في إسرائيل، حسبما ذكرت أمس صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية في موقعها الإلكتروني. جاء ذلك ردا على هجوم فيروسي استهدف شبكات الكومبيوتر لشركات وبلديات في عشرات البلدان الأوروبية أمس، عبر استخدام فيروس من برامج الفدية «رانسوم وير»، الذي يمنع الوصول إلى أنظمة الكومبيوتر، ومن ثم يطلب مالا لإعادة تشغيل النظام. وقالت صحيفة «يديعوت أحرونوت»، إنه في وزارة الطاقة وشركة الكهرباء الإسرائيلية، ومحطات توليد الطاقة، والبنية التحتية للطاقة والمياه قامت باتخاذ إجراءات لتعزيز الحماية الإلكترونية، وزيادة التأهب بسبب الهجمات الحالية. وقد تم تنسيق هذه الأنشطة من قبل المركز الإلكتروني لوزارة الطاقة، الذي أنشئ قبل عام لحماية البنية التحتية للطاقة في إسرائيل من الهجمات السيبيرية.
* مقاضاة جماعة فلسطينية ـ أميركية بسبب هجوم نسب لحماس
شيكاغو - «الشرق الأوسط»:أقام زوجان أميركيان توفي ابنهما بالرصاص في موقف للحافلات قرب القدس دعوى قضائية أول من أمس لإجبار جماعة فلسطينية، يوجد مقرها بالولايات المتحدة على دفع مبلغ قدره 156 مليون دولار قضت به محكمة لصالحهما فيما يتصل بالهجوم الذي وقع عام 1996. واعتبر الأبوان ستانلي وجويس بويم أن جماعة «مسلمون أميركيون من أجل فلسطين» ومؤسسة تابعة لها هما «الشخصيتان البديلتان» لمنظمة توقف نشاطها كانت هيئة محلفين قد قضت في 2004 بأنها المسؤولة عن وفاة ابنهما ديفيد الذي كان عمره 17 عاما. وقال حاتم بازيان، رئيس الجماعة، في مقابلة صحافية: «إنها دعوى قضائية عبثية... إنهما يستغلان الأجواء المعادية للإسلام التي نحن فيها لمحاولة تشويه منظمة لها سمعة حسنة تعمل بدأب لتقديم منظور عن القضية الفلسطينية للرأي العام الأميركي».
والدعوى القضائية هي إحدى بضع قضايا في الولايات المتحدة تسعى لتحميل جماعات، وأحيانا السلطة الفلسطينية، المسؤولية عن هجمات نسبت لحركة حماس الإسلامية التي تصنفها وزارة الخارجية الأميركية جماعة إرهابية.
* الشرطة الإسرائيلية تقتل أردنياً بعد طعنه شرطياً في القدس
القدس - «الشرق الأوسط»: أعلنت الشرطة الإسرائيلية، أن أردنيا هاجم وجرح بسكين شرطيا إسرائيليا في القدس الشرقية المحتلة قبل أن تقتله قوات الأمن الإسرائيلية.
وأوضحت الشرطة أن المهاجم أردني في السابعة والخمسين من عمره كان يزور إسرائيل منذ بضعة أيام. فيما قالت الناطقة باسم الشرطة لوبا السمري، في بيان، إن الشرطي الإسرائيلي الذي تعرض للهجوم مصاب بجروح «معتدلة»، وتم إجلاؤه من المكان.
وذكر المصدر نفسه أن المهاجم اقترب بسرعة من الشرطي، وهو يحمل سكينا في أحد شوارع القدس القديمة وقام بجرحه. لكن الشرطي الجريح رد بقتله بالرصاص.
ومنذ الأول من أكتوبر (تشرين الأول) 2015، قتل 263 فلسطينيا و41 إسرائيليا وأميركيان اثنان وأردنيان اثنان، وإريتري وسوداني وبريطانية في أعمال عنف تخللتها مواجهات بين فلسطينيين وإسرائيليين، بحسب تعداد لوكالة الصحافة الفرنسية. وتفيد السلطات الإسرائيلية بأن معظم الفلسطينيين الذين قتلوا كانوا يقومون أو يحاولون القيام بعمليات طعن أو دهس، فيما قتل عدد آخر خلال مظاهرات أو اشتباكات أو غارات جوية على قطاع غزة.


فلسطين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة