إدانة أردني في أميركا خطط للسفر للانضمام إلى «داعش»

إدانة أردني في أميركا خطط للسفر للانضمام إلى «داعش»

يواجه السجن 20 عاماً
السبت - 16 شعبان 1438 هـ - 13 مايو 2017 مـ رقم العدد [ 14046]
الأردني ليث اللبيني («الشرق الأوسط»)

بعد شهر من اعتقاله في مطار سنسناتي (ولاية أوهايو) في طريقه إلى الشرق الأوسط للانضمام إلى تنظيم داعش، أدانت، أول من أمس، محكمة في دايتون (ولاية أوهايو) الأردني ليث وليد اللبيني (26 عاما). يواجه اللبيني، إذا حوكم، السجن لفترة قد تصل إلى 20 عاما.

وقال تلفزيون «فوكس» المحلي في دايتون، أمس الجمعة، إن وثائق المحكمة توضح أن اللبيني اعترف بأنه كان يريد السفر إلى تركيا، ثم الانضمام إلى «داعش».

قبل 3 أشهر، اعتقل اللبيني في واشنطن، بعد أن دخل السفارة التركية، اعتقادا أنه يريد الحصول على تأشيرة دخول إلى تركيا، ليذهب منها إلى سوريا. لكن أطلقت الشرطة سراحه في وقت لاحق.

في الأسبوع الماضي، قالت صحيفة «نيويورك ديلي نيوز»، إن اللبيني أثار الشكوك حوله بسبب سفره من مقره في ولاية أوهايو إلى واشنطن للحصول على تأشيرة دخول تركيا، وإن الشرطة شددت مراقبته منذ ذلك الوقت. وتابعته عندما حجز مقعدا في طائرة من مطار سنسناتي إلى مطار شيكاغو، في طريقه إلى تركيا، واعتقلته قبيل دخوله الطائرة.

قبل ذلك، حسب الصحيفة، كان اللبيني زار تركيا أكثر من مرة. ولم يواجه مشكلة بسبب حصوله على الإقامة الدائمة في الولايات المتحدة.

لكن، زادت مشكلات اللبيني عندما رفضت تركيا في المرة الأخيرة دخوله أراضيها، لأن مدة صلاحية جواز سفره الأردني كانت قد انتهت. ثم علمت الشرطة أن زيارته إلى السفارة الأميركية في واشنطن كانت عاصفة، لأنه حاول الحصول على تأشيرة دخول في جواز سفر انتهت مدة صلاحيته. ثم جمعت الشرطة معلومات عنه من السفارة الأردنية في واشنطن، ولا يعرف إذا كان زارها. وحسب وثائق شرطة التحقيق الفيدرالي (إف بي آي) أمام محكمة ولاية أوهايو، حققت الشرطة معه عدة مرات، بالإضافة إلى مراقبته. كما راقبت اتصالاته وكتاباته في الإنترنت. ومما كتب أنه غاضب من السياسة الأميركية في الشرق الأوسط. وغاضب من اعتقال الشرطة له بعد زيارته إلى السفارة التركية في واشنطن.

ومما كتب: «ستندمون على ذلك»، من دون أن يكتب تفاصيل. وقال، في مقابلة مع شرطي من «إف بي آي»: «أنا مؤهل جدا للانضمام إلى (داعش)».


أميركا الأردن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة