«العفو الدولية» تصف بعض الجرائم المرتكبة في جنوب السودان بـ«ضد الإنسانية»

«العفو الدولية» تصف بعض الجرائم المرتكبة في جنوب السودان بـ«ضد الإنسانية»

وسط صراع على السلطة بين الرئيس ونائبه
الجمعة - 9 رجب 1435 هـ - 09 مايو 2014 مـ

ذكرت منظمة العفو الدولية في تقرير نشر اليوم (الخميس)، أن حكومة جنوب السودان والمتمردين الذين يقاتلونها يرتكبون
فظائع مروعة بدوافع عرقية، يرقى بعضها إلى درجة جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية.
وقال التقرير إن القوات الموالية للرئيس سلفا كير وزعيم المتمردين رياك مشار والميليشيات المتحالفة معهما "استهدفوا بشكل ممنهج" المدنيين في قرى ومنازل وكنائس ومساجد ومستشفيات ومجمعات الأمم المتحدة.
وأفاد التقرير بأنه "في بعض تلك الأماكن، عثر باحثو منظمة العفو الدولية على هياكل عظمية وجثث متحللة تنهشها الكلاب".
كما كشف الباحثون أيضا عن عشرات المقابر الجماعية، بما في ذلك خمس في بلدة بور وتضم 530 جثة.
من جهتها، قال ميشيل كاجاري، نائب مدير منظمة العفو الدولية لشؤون أفريقيا: "يتم اغتصاب الأطفال والنساء الحوامل ويتم قتل كبار السن والعجزة على أسرتهم بالمستشفيات".
وتحول صراع على السلطة بين كير ومشار إلى أعمال عنف في منتصف ديسمبر (كانون الأول) من العام الماضي. وسرعان ما اتخذ الصراع السياسي بعدا عرقيا بانتهاكات واسعة النطاق أُبلغ عنها بين جماعة كير العرقية (الدينكا) وجماعة مشار (النوير).
وقتل الآلاف فيما تشرد أكثر من مليون شخص جراء الصراع.
من جانبها، قالت منظمة العفو الدولية: "ثمة حاجة طارئة إلى اتخاذ إجراء ملموس على المستويات المحلية والإقليمية والدولية".


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة