«التعاون الإسلامي» تستعرض التنسيق مع الأمم المتحدة

«التعاون الإسلامي» تستعرض التنسيق مع الأمم المتحدة

الثلاثاء - 12 شعبان 1438 هـ - 09 مايو 2017 مـ

تستضيف الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، غداً، الجلسة المشتركة لشحذ الأفكار بين المنظمة والأمم المتحدة في مقرها بجدة بالسعودية.
ويستعرض الاجتماع، فرص التعاون بين منظمة التعاون الإسلامي والأمم المتحدة بشأن الأوضاع السياسية والأمنية في الشرق الأوسط، كما يبحث مسائل آلية السلم والأمن، وفض النـزاعات في منظمة التعاون الإسلامي، والشراكة في عملية السلام وتعزيز الحوار والوساطة وجهود حفظ السلام.
وتشمل البنود الأخرى، المدرجة على جدول أعمال الجلسة، مكافحة التطرف والراديكالية والإرهاب وقضايا الهجرة واللاجئين.
وقال السفير طارق علي بخيت، المدير العام للشؤون السياسية بمنظمة التعاون الإسلامي: «تُعقَد جلسة شحذ الأفكار في إطار التعاون الثنائي القائم بين المنظمة والأمم المتحدة والعمل معا بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك».
وتعقد المنظمتان الدوليتان اجتماعات تنسيقية عامة كل سنتين لتعزيز التعاون وتقويته بين مؤسسات المنظمة ونظيراتها من وكالات الأمم المتحدة المعنية، إضافة إلى اللقاءات المباشرة وتبادل المكالمات الهاتفية بين الأمينين العامين للمنظمتين.


السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة