تمارين الإطالة أفضل من الكريمات لعضلات المتنزهين سيراً

تمارين الإطالة أفضل من الكريمات لعضلات المتنزهين سيراً

قبل المشي لمسافة طويلة يتعين التسخين لـ15 دقيقة
الثلاثاء - 12 شعبان 1438 هـ - 09 مايو 2017 مـ

يتحول الكثيرون إلى الكريمات لمساعدة عضلاتهم على التعافي بعد التنزه طويلا سيرا على الأقدام، لكن هذه ليست دائما أفضل فكرة.
وتقول كريستينه ميركل، المتحدثة باسم رابطة التنزه الألمانية المعنية بالقضايا الصحية،: إن آثار بعض المواد الفاعلة غير مثبتة.
ويقول جوليان بروك، من رابطة اختصاصي العلاج الطبيعي المستقلين: «الوقاية المستندة إلى تمرين العضلات أفضل دائما من مواد الرعاية ما بعد الإجهاد».
يتعين قبل السير لمسافة طويلة التسخين لـ15 دقيقة. إلى جانب أنه يتعين أيضا تجنب الأداء بسرعة عالية والمنحدرات شديدة الانحدار في بداية السير، وعند إجهاد العضلات الباردة على نحو كبير هناك مجازفة بحدوث إصابات.
إذن، بماذا يوصى الخبراء عند الشعور بثقل في السيقان خلال التنزه سيرا؟ يوصون ببساطة بتمارين إطالة وإرخاء للجسم بأكمله.
تساهم الاستراحة لفترة قصيرة في إعادة إنعاش العضلات، وعند وجود شكوك يتعين خفض الوتيرة.
وعادة ما تكون اللياقة والمفاصل هي سبب المشكلة. وإذا كنت تشعر بألم حاد في عضلاتك، يتعين إنهاء التنزه. وهناك نصيحة تنويرية أخرى باختيار الطريق الملائمة لمستوى لياقتك.
وتقول ميركل، محذرة: «الشخص الذي ليس لديه أي تدريب ملائم يجب ألا يحاول القيام بنزهة جبلية لمسافة 20 كيلومترا».
يساهم الحذاء الملائم أيضا، الذي يوفر الدعم للكاحل، والغذاء والمياه الكافيين في الحيلولة دون مشكلات العضلات.
وبمجرد انتهاء عملية السير، ستحول عملية الإطالة دون حدوث مشكلات العضلات في اليوم التالي.


المانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة