مهاجران سوريان أنفقا عشرة آلاف يورو ليصلا أوروبا

مهاجران سوريان أنفقا عشرة آلاف يورو ليصلا أوروبا

الاثنين - 11 شعبان 1438 هـ - 08 مايو 2017 مـ

قال خفر السواحل الإيطالي في بيان إنه أنقذ نحو ثلاثة آلاف مهاجر يوم السبت 6 مايو (أيار) وهم يحاولون الوصول إلى أوروبا. ولم يكشف خفر السواحل الإيطالي عن جنسيات المهاجرين لكن يعتقد أن كثيرين منهم سوريون.
وفر محمود ودعاء من الحرب الأهلية في سوريا بصحبة ابنتهما ريتال حيث سافروا أولاً إلى السودان ثم إلى ليبيا. وبعد خمس محاولات فاشلة لمغادرة ليبيا، تمكنوا أخيراً من الوصول إلى المياه الدولية حيث أنقذتهم سفينة تابعة لإحدى منظمات الإغاثة ونقلتهم إلى إيطاليا.
والتقى الزوجان في جامعة دمشق حيث كانا يدرسان القانون. وبعد تخرجهما عملا في مجال المحاماة. وحاولا السفر إلى أوروبا بطريقة شرعية وطلبا ذلك من الأمم المتحدة التي جاء ردها بأن عليهما الانتظار لما يصل إلى عام. وعندما شعرا بعدم الأمان في ليبيا قررا اتخاذ السبيل غير الشرعي.
وقال محمود إن رحلة هروبهما من سوريا وحتى وصولهما إلى هذه السفينة في عرض البحر كلفتهم أكثر من عشرة آلاف يورو. ولا تزال ليبيا تعاني من الفوضى منذ الإطاحة بمعمر القذافي عام 2011.
وتقول المنظمة الدولية للهجرة إن 43490 مهاجراً وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر هذا العام حتى 26 أبريل (نيسان) وتوفي أو فُقد ما يربو على ألف شخص.


سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة