الأمير الوليد متحدثا رئيسا في مؤتمر أوروبا والعرب الاقتصادي باليونان

الأمير الوليد متحدثا رئيسا في مؤتمر أوروبا والعرب الاقتصادي باليونان

التقى رئيس وزراء اليونان واستعرضا تعزيز العلاقات الاستثمارية
الخميس - 8 رجب 1435 هـ - 08 مايو 2014 مـ
الأمير الوليد بن طلال خلال مشاركته في المؤتمر («الشرق الأوسط»)

شارك الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة، في المؤتمر الاقتصادي الدولي «أوروبا والعالم العربي: تقوية علاقات الاستثمار والسياسة والأعمال» متحدثا رسميا يوم الاثنين الماضي، وذلك خلال زيارة الأمير الوليد لليونان، حيث تحدث في كلمة عن «تقوية العلاقات الأوروبية والعربية».
أقيم المؤتمر الذي نظمته مجلة «الإيكونومست» العالمية The Economist Events برعاية الرئاسة اليونانية لمجلس الاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية، وذلك في فندق إنتركونتيننتال أثينا في اليونان.
وحضر المؤتمر مسؤولون رفيعو المستوى وممثلون من الاتحاد الأوروبي والعالم العربي الذين شاركوا أيضا في هذا الحوار المفتوح، بينهم إيفانغيلوس فينيزيلوس، نائب رئيس الوزراء اليوناني وزير الشؤون الخارجية، ورئيس وزراء المغرب عبد الإله ابن كيران، والدكتور نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية، ونكتاريا باساريفاكس، الرئيسة والمديرة التنفيذية لمجلة The Economist Events في اليونان، قبرص، مالطا والبلقان؛ بالإضافة إلى وسائل الإعلام المحلية والإقليمية والدولية.
وخلال الزيارة التقى الأمير الوليد رئيس وزراء اليونان أنتونيس ساماراس وأعضاء الحكومة اليونانية، واستعرضا معا عددا من الموضوعات المهمة وسبل تعزيز العلاقات ومجالات التعاون الثنائي، واستعرض الجانبان وسائل تنمية وتوسيع نطاق التعاون ليشمل مختلف الأصعدة والمجالات، لا سيما الاستثمارية منها.
وقام الأمير الوليد بتهنئة اليونان والحكومة اليونانية على النجاح الكبير الذي حققته بتصحيح الوضع الاقتصادي، حيث إن الاقتصاد اليوناني سينمو إيجابيا هذا العام 2014م، والمؤشرات الاقتصادية الأخرى تشير إلى أن الكساد قد توقف وبدأ النمو الحقيقي.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة