هنية خلفاً لمشعل... والسلطة تحاصر حماس ضريبياً

هنية خلفاً لمشعل... والسلطة تحاصر حماس ضريبياً

«الجهاد الإسلامي» رفضت وثيقة الحركة لأنها {تمس بالثوابت}
الأحد - 10 شعبان 1438 هـ - 07 مايو 2017 مـ
إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي الجديد لحركة حماس (أ.ب)

انتخبت حركة حماس، أمس، إسماعيل هنية، رئيسها السابق في قطاع غزة، رئيساً لمكتبها السياسي، وهو أعلى منصب في الحركة التي تحكمها مؤسسات شورية. ونجح في الحصول على أعلى أصوات مجلس الشورى العام، مبعداً أقرب منافسيه، موسى أبو مرزوق و3 آخرين، ترشحوا في اللحظات الأخيرة.

وقال خالد مشعل، الرئيس المنصرف، إنه يضع ثقته الكاملة في القيادة الجديدة للحركة وإنه يصطف خلف «القائد الجديد إسماعيل هنية».

وجاء انتخاب هنية بعد أيام قليلة من إعلان الحركة وثيقتها السياسية الجديدة التي أثارت جدلا ورفضتها حركة الجهاد الإسلامي أمس. وقبلت حماس في الوثيقة الجديدة بدولة فلسطينية على حدود 67 وأعلنت فك الارتباط بالإخوان المسلمين، وعد نائب أمين عام «الجهاد» الفلسطينية زياد النخالة ذلك بمثابة تقدم على «الطريق المسدود» وقال إن حركته «لا ترحب بقبول حماس بدولة فلسطينية في حدود 1967». لأن ذلك يمس بالثوابت}.

وباركت فتح فوز هنية وتوقعت منه أن يقوم بتسليم قطاع غزة للحكومة الفلسطينية. وحتى يتم ذلك، واصل الرئيس الفلسطيني محمود عباس إجراءاته ضد حماس وأصدر أمس قرارا يقضي بإعفاء كافة المواطنين في قطاع غزة، من رسوم الخدمات التي تقدمها وزارات ومؤسسات وهيئات السلطة، إضافة إلى إعفائهم من ضريبة القيمة المضافة، في محاولة لحرمان حماس من جباية هذه الأموال.
...المزيد


فلسطين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة