رابطة مشجعي نادي لاتسيو تعلن مسؤوليتها عن واقعة الدمى المشنوقة

رابطة مشجعي نادي لاتسيو تعلن مسؤوليتها عن واقعة الدمى المشنوقة

اعتبرتها جزءاً من المزاح الصحي النابع من فوزه على فريق روما
السبت - 9 شعبان 1438 هـ - 06 مايو 2017 مـ

دافعت رابطة مشجعين متعصبة لنادي لاتسيو الإيطالي لكرة القدم، التي خططت لواقعة الدمى المشنوقة لأربعة من لاعبي فريق روما، التي علقت مساء الخميس في العاصمة الإيطالية، عن الواقعة.
وفي مقطع مصور على موقع «يوتيوب»، ظهرت مجموعة مكونة من 20 إلى 30 شخصا وهم يعلقون لافتة، على جسر للمشاة بالقرب من الكولوسيوم، فوق الدمى المعلقة كتب عليها تحذير للاعبين بألا يناموا إلا والأضواء موقدة.
وذكرت رابطة المشجعين على موقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت «فيسبوك» أن رابطة ألتراس كورفا نورد هي المسؤولة عن اللافتة التي ظهرت مساء أمس، وأن كل هذا جزء من المزاح الصحي النابع من ديربي روما.
وكان لاتسيو قد تغلب على روما 3 - 1 في ديربي روما يوم الأحد الماضي، وتمكن من إقصاء روما من الدور قبل النهائي لكأس إيطاليا في مارس (آذار) الماضي.
وانتقدت الرابطة وسائل الإعلام لتضخيم الحدث، موضحين أن رسالة لا تناموا إلا والأضواء موقدة هي لحمايتهم من الكوابيس التي يمكن أن تلحق بهم بعد الهزائم.
وقالوا إنه لا يوجد مبرر ليعتذروا، حتى وإن كان هناك بعض الأشخاص يرون أن تصرفهم كان خاطئا. وكان من بين المنتقدين فيرجينا راجي عمدة المدينة ولوكا راجي وزير الرياضة.
وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) أن الشرطة الإيطالية تجري التحقيقات حاليا في القضية، كما نقلت تعليقات لمصادر بنادي روما أنه لا يعتزم تقديم أي بلاغ أو إصدار أي بيانات في هذا الشأن.


إيطاليا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة