تقاعد زوج ملكة بريطانيا... والعائلة تتقاسم مهامه

تقاعد زوج ملكة بريطانيا... والعائلة تتقاسم مهامه

الجمعة - 8 شعبان 1438 هـ - 05 مايو 2017 مـ رقم العدد [ 14038]
الملكة إليزابيث وزوجها الأمير فيليب في قصر سانت جيمس بلندن أمس (إ.ب.أ)

أُعلن في لندن أمس أن الأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث الثانية سيتقاعد ويتوقف نهائياً عن ممارسة مهامه الرسمية بدءاً من الخريف المقبل. وقال قصر بكنغهام في بيان إن الأمير فيليب دوق أدنبره (96 عاما) «سيحضر الارتباطات المقررة سلفاً من الآن حتى أغسطس (آب) المقبل سواء بمفرده أو بصحبة الملكة، وبعدها لن يقبل أي دعوات جديدة لزيارات أو ارتباطات، إلا أنه قد يختار حضور مناسبات عامة معينة من وقت لآخر». وذكر البيان أن الملكة (91 عاما)، أطول ملوك العالم جلوسا على العرش، ستواصل تنفيذ برنامج ارتباطاتها الرسمية بالكامل. وجاء هذا البيان بعد استدعاء قصر بكنغهام أعضاء الأسرة المالكة والموظفين في القصور الملكية إلى اجتماع سري، مما جعل البريطانيين يحبسون أنفاسهم لمعرفة السبب، وعزز تكهنات وشائعات كثيرة.

ورغم عمره المتقدم، فإن كثيرين يقولون إن الأمير فيليب كان أكثر نشاطا من كثيرين من أفراد العائلة الأصغر سنا؛ إذ حضر أكثر من 22 ألف مناسبة رسمية منذ عام 1947، وألقى 5 آلاف خطاب. والعام الماضي فقط، شارك الأمير فيليب في 219 مناسبة عامة، وبذلك يكون قد تفوق على حفيديه الأمير ويليام والأمير هاري ودوقة كمبريدج كيت ميدلتون، مجتمعين في الحضور العام.

يذكر أن الملكة إليزابيث الثانية ودوق أدنبره قد توقفا عن السفر لمسافات طويلة في الأعوام الأخيرة، وتسلم أفراد العائلة الأصغر سنا تلك المهام بدلا منهما. وبقرار الأمير فيليب الابتعاد عن الحياة العامة، ستزيد المسؤوليات على باقي أفراد العائلة لحضور ورعاية المناسبات المختلفة التي كان يحضرها الأمير، وفق ما أفادت تقارير إعلامية بريطانية.
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة