بيونغ يانغ تصعّد ضد حليفتها الوحيدة

بيونغ يانغ تصعّد ضد حليفتها الوحيدة

الجمعة - 8 شعبان 1438 هـ - 05 مايو 2017 مـ رقم العدد [ 14038]
بيونغ يانغ

صعّدت كوريا الشمالية لهجتها ضد حليفتها الوحيدة الصين، ووجهت لها انتقادات قوية اللهجة، مما دفع الصحافة الصادرة في بكين إلى الرد بشدة، قبل أن تتدخل وزارة الخارجية الصينية للتأكيد على طبيعة علاقاتها «الودية» مع بيونغ يانغ.

ونشرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية، مساء أول من أمس، مقالاً يحذر بكين من «عواقب خطيرة» إذا واصلت اختبار صبر الشمال.

وردا على ذلك، انتقدت صحيفة «غلوبل تايمز» الصينية الرسمية أمس «المنطق غير العقلاني» الذي وقعت بيونغ يانع ضحيته، ملمحة بذلك إلى برامجها النووية. وأضاف المقال أن كوريا الشمالية «لن تتسول أبداً من أجل الحفاظ على صداقتها مع الصين، ما يعرض برنامجها النووي ذا الأهمية الكبرى بالنسبة إليها للخطر».

وبينما تبقى الصين أبرز داعمي بيونغ يانغ على الصعيدين الاقتصادي والدبلوماسي، إلا أنها لم تعد تخفي سخطها من الطموحات النووية والسلوك غير المتوقع لكوريا الشمالية المعزولة، معربة عن تخوفها من أزمة إقليمية.

وسارعت وزارة الخارجية الصينية لتهدئة الوضع. وأكد غينغ شوانغ، المتحدث باسمها، أمس أن «موقف الصين واضح وثابت، فهو يقضي بإقامة علاقة تعاون، علاقة ود وحسن جوار مع كوريا الشمالية».

وأضاف في مؤتمر صحافي يومي: «نعتمد منذ سنوات موقفا صحيحا وموضوعيا حول هذا الملف: أننا ندعم بقوة نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة والسلام الإقليمي وحلا (للازمة) عبر التفاوض».
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة