ترمب يؤكد لعباس التزامه تحقيق السلام

ترمب يؤكد لعباس التزامه تحقيق السلام

الرئيس الفلسطيني يتمسك بحل الدولتين ويعد بـ {شراكة حقيقية لتحقيق اتفاق تاريخي}
الخميس - 7 شعبان 1438 هـ - 04 مايو 2017 مـ
ترمب يصافح عباس لدى لقائهما في البيت الأبيض أمس (أ.ب)

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب للرئيس الفلسطيني محمود عباس، خلال اجتماعهما في البيت الأبيض، أمس، التزامه تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين. وشدد ترمب إثر الاجتماع على عزم إدارته على القيام بدور الوسيط للمساعدة في التوصل إلى اتفاق تاريخي بين الطرفين من خلال المفاوضات المباشرة، وقال: «نريد إرساء السلام بين إسرائيل والفلسطينيين وسنحقق ذلك». وأعرب الرئيس الأميركي عن رغبته في أن يستفيد الفلسطينيون والإسرائيليون من اتفاقات أوسلو التي وقعها عباس بصفته مفاوضا فلسطينيا عام 1993، وفي تخطي الحواجز التي تعترض التوصل إلى تسوية. وأكد ترمب أيضاً التزام بلاده مساعدة الفلسطينيين في تحسين الظروف الاقتصادية وخلق فرص عمل. وأشار إلى أن إحلال السلام في المنطقة سيسهل هزيمة {داعش} والجماعات الإرهابية الأخرى.

من جانبه، جدد عباس تمسكه بحل الدولتين، وعبر عن أمله في «تحقيق معاهدة سلام تاريخية» في عهد ترمب. وقال مخاطبا الرئيس الأميركي: «لديكم الإرادة والرغبة في تحقيق هذا النجاح، وسنكون شركاء حقيقيين لكم لتحقيق اتفاق سلام تاريخي». وأضاف عباس: «نحن الشعب الوحيد الذي بقي في هذا العالم تحت الاحتلال، ويجب أن تعترف إسرائيل بدولة فلسطين كما نعترف نحن بدولة إسرائيل». ولم يتم التطرق خلال الاجتماع إلى موضوع نقل السفارة الأميركية إلى القدس أو زيارة محتملة لترمب إلى رام الله.
...المزيد


أميركا فلسطين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة