موجز أخبار

موجز أخبار

الأربعاء - 6 شعبان 1438 هـ - 03 مايو 2017 مـ

استقالة رئيس الوزراء التشيكي بسبب خلاف مع وزير المالية
براغ - «الشرق الأوسط»: أعلن رئيس الوزراء التشيكي بوهوسلاف سوبوتكا أمس الثلاثاء استقالته التي تؤدي أيضا إلى استقالة حكومته، بسبب خلاف مع وزير المالية، الملياردير الواسع النفوذ آندريه بابيس الذي يشتبه بتهربه من الضرائب. وقال رئيس الوزراء الاشتراكي الديمقراطي في تصريح صحافي: «سأقدم قريبا، هذا الأسبوع على الأرجح، استقالتي إلى الرئيس ميلوس زيمان. من غير المقبول أن يبقى آندريه بابيس في منصب وزير المال». لكن بابيس الذي يترأس حركة وسطية، ينفي كل الاتهامات الموجهة إليه.
وأضاف سوبوتكا، كما جاء في تقرير الوكالة الفرنسية: «أريد أن أطلق أيدي أحزاب الائتلاف لتتمكن من بدء المفاوضات حول إيجاد حل للوضع أو الاتفاق على إجراء الانتخابات قبل الموعد المحدد». الانتخابات التشريعية التشيكية مقررة في 20 و21 أكتوبر (تشرين الأول).


الرئيسة السابقة لكوريا الجنوبية تنفي اتهامات الفساد
سيول - «الشرق الأوسط»: قدم محامو الرئيسة السابقة لكوريا الجنوبية بارك غوين هي، التي أقيلت بعد قضية فساد مدوية، نفيا رسميا لكل التهم الموجهة إليها، خلال جلسة استماع أولية أمس الثلاثاء. وفي منتصف أبريل (نيسان) الماضي، وجهت إلى بارك غوين هي (65 عاما) الموقوفة حاليا، 18 تهمة، منها استغلال السلطة والفساد وإفشاء أسرار الدولة أيضا.
وقال المحامي يو يونغ ها، رئيس فريق الدفاع عن الرئيسة السابقة في المحكمة المركزية في سيول، كما جاء في تقرير الوكالة الفرنسية: «إننا ننفي كل التهم». وقررت المحكمة الثلاثاء عقد جلسة استماع أخرى الأسبوع المقبل، قبل بدء المحاكمة فعليا الأسبوع المقبل. وتتمحور القضية حول نفوذ صديقة في الأربعين من عمرها للرئيسة السابقة، هي شوي سون سيل، التي اضطلعت بدور مستشارة الظل لبارك فيما لم تكن تشغل أي منصب رسمي.


آلاف يحتشدون في بودابست دعماً للاتحاد الأوروبي
بودابست - «الشرق الأوسط»: احتشد آلاف من المجريين وسط العاصمة بودابست للإعراب عن دعمهم للاتحاد الأوروبي. ونظم حزب سياسي جديد يدعى «مومنتوم»، المسيرة تزامنا مع الذكرى السنوية الـ13 لانضمام المجر إلى الاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى 9 بلدان أخرى.
المظاهرات المناهضة لسياسات رئيس الوزراء فيكتور أوروبان استقطبت حشودا كبيرة بشكل متزايد الشهر الماضي. ويتهم النقاد أوروبان بالانحراف عن القيم الأوروبية مثل التسامح وسيادة القانون والانفتاح. واندلعت الجولة الأخيرة من الاحتجاجات بعد محاولات حكومة أوروبان إغلاق «جامعة أوروبا الوسطى»، التي تتخذ من بودابست مقرا لها وأسسها الملياردير الأميركي المجرى.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة