ارتفاع معدلات الوظائف الشاغرة وتكاليف العمل في منطقة اليورو

ارتفاع معدلات الوظائف الشاغرة وتكاليف العمل في منطقة اليورو

بالتزامن مع اجتماعات وزراء المال الأوروبيين في بروكسل
الثلاثاء - 23 جمادى الآخرة 1438 هـ - 21 مارس 2017 مـ
بروكسل: عبد الله مصطفى
بالتزامن مع انطلاق اجتماعات وزراء المال في منقطة اليورو، بعد ظهر أمس (الاثنين)، في بروكسل، أعلن مكتب الإحصاء الأوروبي (يوروستات) عن ارتفاع معدلات الوظائف الشاغرة في منطقة اليورو خلال الربع الأخير من العام الماضي. وفي الوقت نفسه، ارتفعت تكاليف العمالة في دول منطقة العملة الموحدة الـ19.
وقال مكتب الإحصاء الأوروبي إن معدل الوظائف الشاغرة في منطقة اليورو وصل إلى 1.7 في المائة، بعد أن سجل 1.6 في المائة في الربع الثالث من العام الماضي، بينما معدل الوظائف الشاغرة في مجمل دول الاتحاد الأوروبي الـ28 قد بلغ 1.8 في المائة في الربع الرابع من عام 2016، وبالتالي ظلت المعدلات مستقرة مقارنة مع الربع الثالث من العام الماضي.
وعن تفاصيل الوظائف الشاغرة في منطقة اليورو، قال التقرير إن النسب بلغت 1.3 في المائة في مجال الصناعة والبناء، و2 في المائة في مجال الخدمات. أما في مجمل التكتل الأوروبي الموحد، فقد بلغت المعدلات 1.4 في المائة لقطاع الصناعة والبناء، و2.1 في المائة في قطاع الخدمات.
وسجلت أعلى نسب وظائف شاغرة في الربع الأخير في جمهورية التشيك، بنسبة 3 في المائة، وتلتها بلجيكا، ثم ألمانيا وبريطانيا، فيما كانت أقل المعدلات في اليونان وقبرص وإسبانيا.
وبشكل إجمالي، ارتفع معدل الوظائف الشاغرة في الربع الأخير في 23 دولة، وظلت مستقرة في 4 دول، بينما انخفضت في قبرص. وكانت أكبر نسب للزيادة في بلجيكا وكرواتيا والتشيك.
من جهة أخرى، قالت أرقام مكتب الإحصاء الأوروبي إن تكاليف العمالة ارتفعت في الساعة بنسبة 1.6 في المائة في منطقة اليورو، وبنسبة 1.7 في المائة في مجمل دول الاتحاد، خلال الربع الأخير من 2016 مقارنة مع الربع الثالث من العام نفسه.
وقال التقرير إن المكونين الرئيسيين لتكاليف اليد العاملة هما الأجور والمرتبات، والتكاليف غير المتعلقة بالأجور، وبلغت نسبة الزيادة في الأجور والرواتب لكل ساعة في منطقة اليورو 1.6 في المائة، وغير المرتبطة بالأجور بنسبة 1.5 في المائة. وارتفعت تكاليف العمال في منطقة اليورو بنسبة 1.8 في المائة في قطاع الصناعة، و2.3 في المائة في قطاع البناء، و1.5 في المائة في قطاع الخدمات، بينما بلغت المعدلات في مجمل الاتحاد الأوروبي على الترتيب: 1.7 في المائة، و3.1 المائة، و1.6 في المائة.
وكانت أعلى زيادة سنوية في تكاليف العمالة للساعة قد سجلت في رومانيا، ثم ليتوانيا وبلغاريا، أما الانخفاضات، فقد سجلت في اليونان والنمسا.
وبالتزامن، أجرى وزراء المال في منطقة اليورو نقاشات في بروكسل، أمس، حول تنفيذ مشاريع خطط الميزانية في الدول الأعضاء بمجموعة اليورو، إلى جانب مناقشة وضعية الموازنة في منطقة اليورو ككل، مع الأخذ في الاعتبار التوقعات الاقتصادية التي أعلنت عنها المفوضية الأوروبية في تقريرها الذي صدر في فبراير (شباط) الماضي حول توقعات فصل الشتاء الاقتصادية. هذا إلى جانب مناقشة ملف ميثاق النمو والاستقرار.
وقال المجلس الوزاري الأوروبي إن النقاشات بين وزراء منطقة اليورو تشكل استكمالاً لنقاشات بدأت في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، عندما بدأت مناقشة مشاريع خطط الموازنة، وهي نقاشات استمرت أيضاً في اجتماعات أواخر يناير (كانون الثاني) الماضي، التي عرفت نقاشات بشأن تعديلات على خطط الموازنة، التي قدمت من جانب إسبانيا وليتوانيا.
وتتوسع الاجتماعات، اليوم (الثلاثاء)، لتشمل باقي وزراء دول الاتحاد الأوروبي، حيث سيتم مناقشة مقترحات تتعلق بمعدلات ضريبة القيمة المضافة على الإعلانات الإلكترونية، وسبل مواجهة الغش في ضريبة القيمة المضافة، بهدف التوصل لاتفاق حول المقترحين في مرحلة لاحقة.
كما يبحث الوزراء في ملفات أخرى، تتعلق بنتائج اجتماعات مجموعة العشرين، والتقارير التي تقدمها الدول الأعضاء حول الاختلالات في الاقتصاد الكلي في 2017.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة