الأمير محمد بن نايف يبحث هاتفياً المستجدات مع الوزير الأول الجزائري

الأمير محمد بن نايف يبحث هاتفياً المستجدات مع الوزير الأول الجزائري

التقى القائم بالأعمال الأميركي
الاثنين - 22 جمادى الآخرة 1438 هـ - 20 مارس 2017 مـ
84 إعجاب - 54 تعليق
الرياض: «الشرق الأوسط»
بحث الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية السعودي، مع الوزير الأول الجزائري عبد المالك السلال، مستجدات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية، وذلك خلال اتصال هاتفي أجراه يوم أمس، مع المسؤول الجزائري.
من جانب آخر، التقى الأمير محمد بن نايف، أمس، في مكتبه بديوان وزارة الداخلية، القائم بالأعمال بسفارة الولايات المتحدة الأميركية لدى السعودية كريستوفر هينزيل، وتناولا عددا من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.
حضر اللقاء، الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز مستشار وزير الداخلية، وعبد الرحمن الربيعان نائب وزير الداخلية.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة