تحرك في البرلمان المصري ضد «فوضى الفتاوى»

تحرك في البرلمان المصري ضد «فوضى الفتاوى»

100 ألف جنيه غرامة لـ«مشايخ الفضائيات»
السبت - 13 جمادى الآخرة 1438 هـ - 11 مارس 2017 مـ
اندونيسية تؤدي الصلاة مع أخريات في جامع الأزهر بالقاهرة (أ.ب)
القاهرة: وليد عبد الرحمن
يعد مجلس النواب المصري (البرلمان) لمواجهة فوضى الفتاوى ومشايخ الفضائيات بحزمة قوانين، منها ما يحدد المصادر المصرح لها بإصدار الفتوى، فضلا عن إقرار عقوبة الحبس والغرامة المالية التي تقدر بنحو 100 ألف جنيه لمن يظهر في الفضائيات دون تصريح.

وتقدم أعضاء في اللجنة الدينية بالبرلمان بثلاثة مشاريع قوانين؛ الأول هو مشروع قانون لتنظيم العمل داخل دار الإفتاء المصرية، والثاني لتنظيم الفتوى العامة، والثالث لتحجيم الظهور في الفضائيات دون ترخيص.

ويأتي هذا التحرك في وقت تعاني فيه مصر من ظاهرة الفتاوى العشوائية، بعد أن كثر المفتون في الفضائيات ووسائل الإعلام‏. و‏يرى مراقبون أن «هناك تخوفات من تعدي البرلمان على اختصاصات دار الإفتاء المصرية». لكن مصادر برلمانية أكدت أن مشاريع القوانين هذه «تخدم الصالح العام، والمؤسسات الدينية بشكل عام».

من جهة أخرى، يُعقد في أحد فنادق القاهرة اليوم المؤتمر الدولي السابع والعشرون للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بوزارة الأوقاف، تحت رعاية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وبحضور وفود من دول عربية وإسلامية، بعنوان «دور القادة وصانعي القرار في نشر ثقافة السلام ومواجهة الإرهاب والتحديات».

...المزيد

التعليقات

فؤاد نصر
البلد: 
مصر
11/03/2017 - 06:02
للاسف الشديد هذه الصحوة جاءت متأخرة ونحن كعادتنا كمسئولين مصريين نعلم ان لدينا مشاكل كثيرة ولكننا نغمض الطرف عنها ولا نبالى طالما ان الامور تسير على ما يرام وربنا ساترها معانا و لا نتحرك الا بعد ان تستفحل المشاكل وتتفاقم وتنتج عنها كوارث ومصائب اما اذا استمرت الاوضاع على ماهى عليه دون ان ينتج عنها كوارث فالحمد لله الستار موجود ويادار مادخلك شر ودع الفتنة نائمة لعنة الله على من يوقظها . موضوع الفتاوى الدينية هذا من الموضوعات الحساسة والخطيرة فى نفس الوقت لانه يتعلق بالدين , وقد قال الله تعالى فى كتابه العزيز " واسألوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون " والمقصود باهل الذكر هنا اهل العلم والمعرفة الدارسين والباحثين والمتخصصين فى فروع العلم المختلفة بصفة عامة و وفى موضوع الفتاوى الدينية الذى نحن بصدد الحديث فيه فان اهل الذكر هم علماء الدين والفقهاء
فؤاد نصر
البلد: 
مصر
11/03/2017 - 06:20
يتابع 2 - الدارسين والباحثين والمتبحرين فى علوم الدين بكافة فروعها والمتخصصين فيها والذين يحصلون على اجازة من الازهر الشريف بانهم اصبحوا اهلا للدعوة وللافتاء فى المسائل الدينية بعد اجراء اختبارات دقيقة للتاكد من صلاحيتهم لاداء هذه المهمة الخطيرة , وهؤلاء العلماء الاجلاء الافاضل لا يحكم عليهم من ملبسهم ومظهرهم وانما يحكم عليهم بما حصلوه من علم ومعرفة عميقة باصول الدين كلها , الا اننا للاسف الشديد كلما راينا من يرتدى جلبابا ويضع عمامة على راسه اعتبرناه رجل دين واطلقنا عليه فضيلة الشيخ او مولانا ربما على سبيل التهكم والتريقة والاستهزاء , ومع انتشار الفضائيات انتشرت البرامج الدينية التى تقدمها وتستضيف بعض من يطلقون عليهم دعاة يتلقون الاسئلة والاستفسارات من جمهور المشاهدين التى يستفسرون فيها عن بعض المسائل الدينية وحكم الدين فيها لدرجة اننا
فؤاد نصر
البلد: 
مصر
11/03/2017 - 06:37
يتابع 3 - اصبحنا امام حالة من الفوضى الافتائية فهذا يحلل وذاك يحرم نفس الشىء فاصبحت الفتاوى متضاربة يعارض بعضها بعضا واصبح الناس فى حيص بيص لايعرفون ماهو الصحيح وما هو الخطأ الامر الذى يجعلنا كمشاهدين نشك فى ان من يفتى من هؤلاء فى المسائل الدينية هو فعلا اهل لذلك وانه من العلماء الاجلاء الحاصبين على اجازة من الازهر الشريف تعطيهم حق الافتاء فى الامور الدينية , ولذلك كان لابد من وقفة لغربلة من تستعين بهم القنوات الفضائية للرد على اسئلة واستفسارات المشاهدين فى الامور الدينية واعتبار مايصدر عنهم فتوى دينية , وهذا هو ماتنبه اليه مجلس النواب اخيرا , ونحن مع وضع القوانين اللازمة لتنظيم عملية الافتاء هذه لاهميتها وخطورتها , والتى لاتسمح لكل من هب ودب ولبس العمامة ان يصبح مفتيا , وفى نفس الوقت فاننى اكن كل احترام وتقدير للعلماء الاجلاء الافاضل
فؤاد نصر
البلد: 
مصر
11/03/2017 - 06:46
يتابع 4 - الذين تستضيفهم بعض هذه القنوات ممن هم اهل للفتوى وتنطبق عليهم الشروط التى يجب توافرها فيمن يتولى هذه المهمة الدقيقة , فهؤلاء العلماء لاغبار عليهم لانهم يفتون عن علم وعن بينة مدعمة بالادلة والاسانيد الشرعية , ونتمنى ان يكون علماؤنا المتخصصين فى المسائل الدينية ممثلين فى الجلسات التى يعقدها مجلس النواب لبحث هذه القوانين المزمع اصدارها فى هذا الشأن
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة