«إيشيما أوهاشي» في اليابان الجسر الأكثر رعباً في العالم

«إيشيما أوهاشي» في اليابان الجسر الأكثر رعباً في العالم

الخميس - 11 جمادى الآخرة 1438 هـ - 09 مارس 2017 مـ
بيروت: «الشرق الأوسط أونلاين»
يعتبر جسر «إيشيما أوهاشي» الياباني أكثر جسور العالم رعباً وإثارة، فهو ينحدر بشكل مخيف، فلا يستطيع سائق محترف ومخضرم أن يعبر هذا الجسر إلا وأن يشعر بالذعر والقلق. فهو أشبه بلعبة ملاهي بالغة الخطورة.

يعتبر هذا الجسر الأكبر في اليابان، وثالث أكبر جسر من نوعه في العالم. وقد صُمم بهذه الطريقة التي بها صعود وانحدار ليسمح بمرور السفن العملاقة من تحته. وعلى السائقين تجربة الرعب عند مرورهم فوق الجسر، وتجربة الانعطافات لمسافة تفوق كيلومتر ونصف الكيلو قليلًا، ويبلغ عرضه 11 مترًا.

وينحدر جسر «أوهاشي» بنسبة 6.1 في المائة، وقد تبدو النسبة للبعض ليست كبيرة، لكنها في الواقع حادة جداً. ويمتد الجسر بطول 1.7 كم وعرضه 11.4 متر فوق بحيرة ناكويومي اليابانية، ويربط بين مدينتي ماتسو وساكيميناتو، ويتيح من أسفله عبور السفن في البحيرة، ويتضمن الجسر حارتين لمرور السيارات، ما يجعل الأمر شديد الخطورة.

وهناك جسر ميلو في فرنسا، افتتح عام 2004 وكان أطول جسر للمركبات، ولا يزال أطول من برج إيفل، ويليه جسر القرود في فيتنام، تم بناؤه من الخيزران والدرابزين. ويطلق عليه هذا الاسم كون الإنسان يأخذ وضعية القرود حين يمر من خلاله.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة